السبت 15 يونيو 2019 09:06 ص

أثارت عارضة الأزياء والمؤثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي السعودية "بدور البراهيم"،​ ضجة كبيرة بعدما نشرت على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لها اثناء استحمامها.

وظهرت يدها في الفيديو وهي تخرج رغوة الصابون من الحوض بيدها، ما أغضب الكثير من المتابعين الذين رأوا في هذا أمرا "مستفزا وفاضحا".

وعلى الرغم من عدم ظهور أي جزء من جسد "بدور البراهيم" في المقطع، لكن المتابعين الرافضين له اعتبروا "إيحائي وغير لائق ويتنافى مع الأخلاقيات العامة".

وردت الـ"فاشونيستا" على الانتقادات اللاذعة التي تلقطها عبر فيديو جديد لها، قالت فيه: "إن ما ظهر مجرد رغوة صابون حركتها بيدي"، مضيفة أنها لم تر في الفيديو ما يستحق كل هذه الضجة.

وتابعت: "الله يصلحكن. النظافة جريمة؟ أحسنوا النوايا".

وخرجت "بدور البراهيم" في مقطع آخر اختتمت به كلامها في "سناب شات"، عبر فلتر رجالي على وجهها، قائلة إنها "لم تكن لتواجه كل هذه الانتقادات لو كانت شابا".

واستنكرت: "نظفوا تفكيركم الوسخ".

وسبق للفتاة السعودية التي تمتلك قاعدة متابعين تتخطى مئات الآلاف عبر حساباتها المختلفة على "سناب شات" و"انستغرام"، أن أثارت الجدل والاستهجان بين المتابعين حينما روجت لزيوت تدليك قالت إنها مناسبة للشباب والشابات الذين يعيشون مع بعضهم البعض.

وأغلقت هيئة الغذاء والدواء بالمملكة محلها الخاص؛ لاتهامها بالترويج للشذوذ الجنسي من خلال المنتج.

وشاركت "بدور" متابعيها بمقطع فيديو بثته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات“، تعتذر فيه للمرة الثانية عمّا بدر منها خلال الترويج لمنتج زيت مساج، قال بعض المعلقين إنه يحمل "إيحاءات جنسية".

واستدعت النيابة العامة حينها "بدور البراهيم" واستجوبتها حيال الأفعال الصادرة عنها، مشيرة إلى أنها "أفادت بأن ما تضمنه المقطع مجرد دعاية لزيوت تستخدم للتجميل والمساج"، مبدية ندمها على ما بدر منها، وتعهدت بعدم تكرار ذلك مستقبلا، وقدمت اعتذارها الشديد للرأي العام والمجتمع عما صدر منها، وفقا لما تداولته الصحف المحلية حينها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات