الثلاثاء 25 يونيو 2019 11:06 ص

كشفت وثيقة رسمية أن مشروعا مشتركا بين "قطر للبترول" و"إكسون موبيل" وبين 12 شركة أبدت اهتماما ببناء أول محطة برية لاستيراد الغاز الطبيعي المسال في بنغلاديش.

وبحسب الوثيقة التي اطلعت عليها "رويترز"؛ تضم قائمة الشركات التي أبدت اهتماما رسميا وحدات تابعة لـ"شل"، و"توتال" الفرنسية، و"سامسونغ" الكورية الجنوبية، فضلا عن شركات تجارة كبرى في اليابان.

ويبرز هذا الاهتمام الكبير مساعي مشيدي المشروعات الكبرى الجديدة للبحث عن مشترين محتملين مثل بنغلاديش.

ويتعلق إبداء الاهتمام بأعمال التصميم والهندسة والشراء والبناء والتشغيل لمحطة برية يمكن أن تستقبل 7.5 مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي، بجانب أعمال التفريغ والتخزين وإعادة التغييز.

واتخذت "قطر للبترول" و"إكسون" في وقت سابق من العام الجاري قرارا استثماريا نهائيا لبناء مرفأ "غولدن باس" لتصدير الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة.

وتتوقع الشركتان أن يدخل المشروع -البالغة قيمته 10 مليارات دولار- الخدمة عام 2024.

وصمم "غولدن باس" لإنتاج نحو 16 مليون طن سنويا من الغاز المسال للتصدير، وتملك "قطر للبترول" حصة 70% في المشروع، في حين تحوز "إكسون" النسبة المتبقية.

وقال الشريكان إنهما يتوقعان أن يكتمل بناء خط أنابيب "غلف رن" لنقل الغاز إلى "غولدن باس" أواخر 2022.

وتعتبر محطة "غولدن باس" إحدى أكبر محطات الغاز الطبيعي المسال في العالم بسعة إعادة التحويل إلى غاز تقدر بملياري قدم مكعبة يوميًا.

وتوسعة "غولدن باس" جزء من خطط "قطر للبترول" لاستثمار نحو 20 مليار دولار في الولايات المتحدة، مع سعي الشركة لزيادة أنشطتها الخارجية في النفط والغاز.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات