السبت 29 يونيو 2019 02:06 ص

إذا كنت تراقب المناقشات حول تصميم الهواتف الذكية في السنوات الأخيرة، فستلاحظ أن أهم فكرة سائدة عليها هي نسبة الشاشة إلى الجسم، وهو ما تبارت فيه الشركات المصنعة، عاملة على دمج الخواص الأخرى في الشاشة، مثل مستشعرات البصمات، ويبدو أن "أوبو" تصدرت الجميع بعد أن كشفت عن أول كاميرا سيلفي مدمجة في الشاشة في العالم.

فقد كشفت "أوبو" في مؤتمر "إم دابليو سي شانغهاي" هذا الأسبوع عن سبقها، بعد إعلان تشويقي هذا الشهر، كما كشفت عن مزيد من المعلومات حول كيفية عمل التقنية.

تقول "أوبو" إن الشاشة تستخدم مادة شفافة مخصصة تعمل مع هيكل بكسل أعيد تصميمه حتى يتمكن الضوء من الوصول إلى الكاميرا، يقال إن المستشعر نفسه أكبر من كاميرات السيلفي الأخرى، مع وجود فتحة عدسة أوسع أمامه.

لا تزال منطقة الشاشة المخصصة للكاميرا تعمل بالتحكم باللمس، وتقول "أوبو" إن جودة عرض الشاشة لن تتأثر رغم أن بعض الصور تشير إلى أن منطقة الكاميرا مرئية في ظروف معينة.

تعترف "أوبو" أن وضع شاشة أمام الكاميرا سيؤدي بطبيعته إلى تقليل جودة الصورة، مع وجود مشكلات كبيرة مثل الضباب والتوهج والألوان التي يجب التغلب عليها، كما تقول الشركة إنها طورت خوارزميات يتم ضبطها على الأجهزة من أجل معالجة هذه المشكلات، زاعمة أن الجودة "على قدم المساواة مع الأجهزة المنتشرة"، وتقول الشركة إنها تخطط لإطلاق جهازها "في المستقبل القريب".

 

المصدر | theverge