الأحد 7 يوليو 2019 01:04 م

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأحد، انطلاق عملية "إرادة النصر" لتطهير مناطق تقع بين محافظات شمال وغربي العراق وصولا إلى الحدود مع سوريا.

وذكرت قيادة العمليات المشتركة (التابعة لوزارة الدفاع) في بيان، أنه "انطلقت صباح اليوم الأحد، المرحلة الأولى من عملية (إرادة النصر) بعمليات واسعة لتطهير المناطق المحصورة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار إلى الحدود الدولية العراقية/السورية".

وأضافت، أن "العملية انطلقت بمشاركة قطاعات كبيرة من موارد الجيش لقيادة عمليات الجزيرة ونينوى وصلاح الدين".

وأوضحت القيادة، أنه يشارك في العملية أيضا "قطاعات كبيرة من الحشد الشعبي المتمثلة بقيادات المحاور (نينوى وصلاح الدين والجزيرة)، وكذلك مشاركة الحشد العشائري".

وأكدت القيادة في بيانها، أن العملية تتم "بدعم جوي من القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف الدولي وتستمر عدة أيام".

ومؤخرا، زاد نشاط تنظيم "الدولة الاسلامية" في المناطق الحدودية مع سوريا في محافظتي نينوى (شمال) والأنبار (غرب)، بعد ورود أنباء عن فرار المئات من عناصره إلى الأراضي العراقية.

كما ازدادت عمليات التنظيم في محافظات ديالى (شرق)، وكركوك وصلاح الدين (شمال)، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.‎

ولا يزال تنظيم "الدولة الإسلامية" يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجيا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.

المصدر | الأناضول