الثلاثاء 9 يوليو 2019 03:52 م

اتهمت مصر السلطات التركية بـ"مواصلة اتخاذ إجراءات أحادية" تزيد من حدة التوتر في البحر الأبيض المتوسط على خلفية إرسال أنقرة سفينة ثانية إلى سواحل شمال قبرص للتنقيب عن الغاز.

وأعربت مصر، في بيان صدر عن وزارة خارجيتها الثلاثاء، "عن القلق إزاء ما أُعلن بشأن اعتزام تركيا التنقيب في محيط جمهورية قبرص (اليونانية)"، معتبرا أن ذلك يأتي "إصرارا على مواصلة اتخاذ إجراءات أحادية من شأنها أن تزيد من درجة التوتر في منطقة شرق المتوسط".

وأكدت الخارجية المصرية في بيانها على "ضرورة عدم التصعيد والالتزام باحترام وتنفيذ قواعد القانون الدولي وأحكامه".

وتنفذ تركيا، منذ يوم 4 مايو/أيار الماضي، أعمال التنقيب عن الغاز، "بإذن" من قبرص التركية، في منطقة من مياه البحر الأبيض المتوسط.

وأثارت هذه الخطوة انتقادات شديدة من قبل قبرص اليونانية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكذلك مصر، إلا أن تركيا أكدت مرارا عزمها مواصلة هذه الأنشطة بل وأرسلت سفينة تنقيب ثانية إلى المنطقة.

كما تؤكد أنها لا تنقب عن الغاز قبالة سواحل قبرص اليونانية، وإنما قبالة المياه الإقليمية لقبرص التركية.

ومنذ عام 1974، تعاني الجزيرة القبرصية من الانقسام بين شطرين؛ هما "جمهورية شمال قبرص التركية" التي تقطنها أغلبية تركية، وجمهورية قبرص اليونانية التي تقطنها أغلبية يونانية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات