الأربعاء 10 يوليو 2019 06:50 ص

كشفت الولايات المتحدة وقطر عن توقيع عدة اتفاقيات تجارية وعسكرية، خلال الزيارة التي قام بها أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" إلى واشنطن، والتقى خلالها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

وأصدر "ترامب" و"تميم"، بيانا مشتركا، عقب لقائهما في البيت الأبيض، مساء الثلاثاء، كشفا فيه عن أبرز تلك الصفقات والتبادلات.

وتضمن التبادل التجاري شراء الخطوط الجوية القطرية لـ5 طائرات من طراز "بوينغ 777"، بالإضافة إلى التزامها بشراء عدد من طائرات "غلف ستريم" الخاصة.

وشملت الاتفاقيات التجارية بين واشنطن والدوحة أيضا توقيع اتفاقية بين شركة "شيفرون فيليبس" للكيماويات وشركة البترول القطرية للعمل على تطوير وبناء وتشغيل مجمع بتروكيماويات في قطر.

وتضمنت اتفاقيات التبادل التجاري بين الدوحة وواشنطن، شراء وزارة الدفاع القطرية منظومتي "رايثيون ناسام" و"باتريوت" للدفاع الجوي، بالإضافة إلى اختيار الخطوط الجوية القطرية لمحركات وخدمات GE Jet، لتشغيل طائرات "بوينغ" 787 و777.

وأكد البيان المشترك أن هذا التبادل التجاري يشكل مثالا جديدا للروابط التجارية والسياسية والأمنية القوية بين أمريكا وقطر.

وكانت وزارة الدفاع القطرية أعلنت، في أبريل/نيسان 2018، عن توقيع اتفاقية شراء منظومة دفاع جوي من شركة "رايثيون" الأمريكية، في إطار صفقة تبلغ قيمتها 2.5 مليار دولار، بحسب ما نقلت قناة "الجزيرة"، آنذاك.

لكن الوزارة القطرية لم تذكر، حينها، نوع منظومات الدفاع الجوي التي اشترتها الدوحة.

وجاء إبرام تلك الصفقة خلال زيارة وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، "خالد العطية"، إلى الولايات المتحدة.

وتعتبر شركة رايثيون" أكبر منتج في العالم للصواريخ الموجهة، وتركز على تصنيع الأسلحة والإلكترونيات التجارية، وهي معروفة بإنتاج منظومات "باتريوت" الصاروخية للدفاع الجوي من نوع أرض - جو، وتستعملها الولايات المتحدة وبعض حلفائها.

وفي يونيو/حزيران 2018 أيضا، أبرمت قطر والولايات المتحدة اتفاقية شراء طائرات مقاتلة أمريكية من طراز "F-15" بتكلفة مبدئية تبلغ 12 مليار دولار.

وأمس الثلاثاء، وصف الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" زيارة أمير قطر بـ"الشرف العظيم".

وفي كلمة له، بعد مأدبة عشاء نظمت على شرف الأمير القطري، مساء الإثنين، أشاد "ترامب" بعلاقات بلاده مع الدوحة، واصفاً الشيخ "تميم"، بـ"الصديق الرائع".

وقال "ترامب"، إن "قطر من أعظم المستثمرين في الولايات المتحدة"، فيما أعرب عن تطلعه إلى المحادثات مع الشيخ "تميم".

وتأتي زيارة الشيخ "تميم" إلى واشنطن، في وقت تهيمن فيه توترات على منطقة الخليج، بسبب التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران، والأزمة الخليجية المستمرة منذ يونيو/حزيران 2017، بسبب حصار الرباعي (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) على قطر بزعم دعمها الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + سي إن إن