الجمعة 12 يوليو 2019 04:44 م

انطلقت 3 نساء من فريق الدراجات النارية السعوديات، والحاصلات على رخص سير رسمية لـ"ركوب الدراجات النارية"، في رحلة لاستعراض مهاراتهن في القيادة متخذات أحد الطرق الحيوية الممتدة بين مدينتي الخبر والدمام، شرقي السعودية، بهدف توعية النساء ببدائل السيارات كوسيلة للقيادة.

والأجواء في السعودية، منفتحة نسبيا حاليا، على الصعيد الاجتماعي حول تمكين أكبر للنساء في الحياة اليومية، رغم استمرار حملات قمع الناشطات اللاتي لا يزال بعضهن تعانين داخل سجون المملكة.

وتقول هؤلاء النسوة، اللاتي يقمن برحلة جماعية منتظمة في الخبر منذ أكثر من شهر، أن "حياتهن تغيرت إلى الأفضل وأن هدفهن هو جلب مزيد من الشغوفات بالدراجات النارية إلى فريقهن والانتشار في مدن السعودية".

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "اندبندنت عربية"، تقول إحدى مؤسسات الفريق السعودية وتدعى "دعاء باسم"، إن "تشكيل الفريق جاء من مجموعة نساء متعددة الجنسيات واللغات والثقافات ليساندن بعضهن البعض"، مستهدفات تمكين المرأة لركوب الدراجات النارية".

وتابعت: "بعد قرار السماح للسعوديات بقيادة السيارات شكلن فريق The Litas Khobar للدراجات النارية، وقبل شهر بالتحديد التقينا بأحد الصديقات السعوديات في مدينة دبي وتعرفنا على the litas وهي مجموعة تتشكل من سائقات الدراجات في الولايات المتحدة الأمريكية وأروبا وتنتشر في 33 دولة، مختصة بدعم قائدات الدرجات النارية وتمكينهن من التدريب".

وأضافت عضو الفريق الباكستانية "رحيله أحمد": "السيدات رائعات ونستمع سويا بركوب الدراجات النارية وهذه مبادرة جيدة أن تسمح السلطات السعودية بقيادة النساء للدراجات النارية".

فيما تقول العضوة السعودية "فاطمة البلوشي" إنها تتخذ كافة الإجراءات الاحترازية إضافة إلى خوذة واقية وملابس آمنة وجهاز "جي بي إس" لتحديد المواقع والوصول إلى هدفها.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات