إذا ذهبت إلى بلد غريب وعجزت عن قراءة لافتة أو علامة في الشارع، فإن كاميرا ترجمة "غوغل" الفورية قد تنقذك، خاصة بعد أن توسعت إمكانياتها لتشمل ما يصل إلى 100 لغة مختلفة.

ولم تعد اللغة الإنجليزية بحاجة إلى أن تكون واحدة من اللغات المستخدمة، وهذا يعني أنه يمكن للمستخدمين الترجمة من البنغالية إلى الفرنسية، أو من الكاتالانية إلى البولندية أو العديد من المجموعات الأخرى.

وأصبح هناك أخيرا 60 لغة جديدة في قائمة اللغات المدعومة للكاميرا الفورية، بما في ذلك العربية والهندية والماليزية والتايلاندية والفيتنامية، هذا يجعل عدد اللغات يصل إلى 88 لغة يمكن للمستخدمين الترجمة منها عبر تصويب عدسة الكاميرا الخاصة بهم على النص، ومن بين تلك اللغات الـ88.

ويمكن للمستخدمين الترجمة إلى أكثر من 100 لغة مختلفة.

وبالإضافة إلى الكاميرا الفورية، يمكن لتطبيق ترجمة "غوغل" الترجمة باستخدام الصوت والصور والنصوص المكتوبة بخط اليد أو المطبوعة، ولكن ليست كل اللغات لديها دعم لجميع الميزات.

وللمرة الأولى، ستقوم خدمة ترجمة "غوغل" أيضا بدمج الآلية العصبية في الترجمة في الكاميرا الفورية، ومن المفترض أن تقلل هذه التقنية من أخطاء الترجمة بأكثر من 55% إلى 85% في بعض تحويلات اللغات.

ميزة الكشف التلقائي الجديدة سوف تكون مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يمشون في طريق غير معروف، على سبيل المثال، وفي رحلة برية في إسبانيا، ولست متأكدا مما إذا كانت الإشارة التي تبحث عنها باللغة الكاتالانية أو الجاليكية أو الباسكية. في الإصدار المحدّث من التطبيق، يمكنك تحديد ميزة "Detect language" كلغة مصدر وستترجم تلقائيًا نص الإشارة إلى اللغة التي تختارها.

ستبدأ الكاميرا الفورية الجديدة من ترجمة "غوغل" في الانتشار إلى حوالي 1% من المستخدمين اليوم، مع توفر كامل في الأسابيع القليلة القادمة.

المصدر | الخليج الجديد + engadget