الأحد 14 يوليو 2019 05:22 ص

كشفت دراسة أن أكثر من ألف تطبيق هاتف أندرويد على متجر غوغل بلاي تقوم بجمع بيانات شخصية من هواتفنا الذكية رغم عدم وجود إذن بذلك، حيث اكتشف باحثون بالمعهد الدولي لعلوم الحاسب في كاليفورنيا ما يصل إلى 1325 تطبيقا تستخدم حلولا مخفية لتجاوز أنظمة الأذونات في نظام التشغيل أندرويد.

وقالت الدراسة: "تظهر أعمالنا عددا من القنوات الجانبية والسرية التي تستخدمها التطبيقات للتحايل على نظام أذونات أندرويد".

وقال الباحثون إنهم أبلغوا غوغل بالمشكلة في العام الماضي، ولكن لن يتم إصدار إصلاح حتى إصدار نظام التشغيل Android Q، المقرر في أغسطس/آب.

وقال "سيرج إجلمان" مدير أبحاث الخصوصية في المعهد: "يوجد لدى المستهلكين عدد قليل جدا من الأدوات التي يمكنهم استخدامها للتحكم بشكل معقول في خصوصيتهم واتخاذ قرارات بشأنها. إذا كان بمقدور مطوري التطبيقات الالتفاف على النظام، فإن طلب الإذن من المستهلكين لا معنى له نسبيا."

من الأمثلة التي تم تقديمها في الدراسة تطبيق Shutterfly لتحرير الصور، الذي يزعم الباحثون أنه يجمع إحداثيات GPS من هاتف الشخص، بغض النظر عما إذا كان المستخدم يوافق على مشاركة بيانات الموقع الخاصة به، بينما ادعى تطبيق Shutterfly أنه جمع البيانات فقط بإذن من مستخدميه.

وقال التطبيق في بيانه: "مثل العديد من خدمات الصور، يستخدم Shutterfly هذه البيانات لتحسين تجربة المستخدم مع ميزات مثل التصنيف واقتراحات المنتج الشخصية، فيما يتوافق مع سياسة الخصوصية لـ Shutterfly، وكذلك اتفاقية مطوري أندرويد".

المصدر | الإندبندنت