الأحد 14 يوليو 2019 11:42 م

تستعد قوات الجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" لشن هجوم حاسم على طرابلس بهدف انتزاع السيطرة على العاصمة من قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وأفادت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقوات "حفتر" على صفحتها في "فيسبوك" في ساعات متأخرة من أمس السبت بأنه "من المرتقب أن يلقي حفتر خطابا للإعلان عن انطلاق العمليات الأخيرة لتحرير كامل طرابلس"، مضيفة: "الساعات القادمة ساعات انتصارات إن شاء الله".

وفي الساعات اللاحقة، أكدت شعبة الإعلام تنفيذ سلاح الجو لقوات "حفتر" غارات مكثفة على مدينة غريان ومحيطها، بالإضافة إلى تواصل الرماية في محيط مبنى رئاسة الوزراء داخل طرابلس.

وصرح العميد "صالح بوحليقه"، ضابط عمليات اللواء 73 مشاة في قوات "حفتر"، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، الأحد، بأن قوات "حفتر" تستعد لدخول ساحة شهداء الكرامة وسط العاصمة طرابلس، مؤكدا أنه سيجرى "مطاردة العدو بعد نجاح خطة استنزافه كي "نحشره في زاوية ضيقة".

وتابع: " تحرير العاصمة الليبية طرابلس بالكامل قاب قوسين أو أدنى".

وطالبت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقوات "حفتر" سكان العاصمة بتوخي الحيطة والحذر والابتعاد قدر الإمكان عن مناطق الاشتباكات والمواقع العسكرية للفصائل المسلحة الموالية لحكومة الوفاق في طرابلس، لا سيما في منطقتي صلاح الدين والهضبة.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق "حفتر" عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة واستنفار قوات حكومة "الوفاق" الشرعية التي تصد الهجوم.

وتعاني ليبيا منذ 2011 صراعًا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين قوات حكومة الوفاق برئاسة "فائز السراج" في الغرب، وقوات "حفتر" في الشرق.

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك