الأحد 14 يوليو 2019 12:40 م

قال الرئيس الإيراني "حسن روحاني" إن ديون إيران الخارجية انخفضت بنسبة 25%، رغم فرض العقوبات الأمريكية، مشددا على أن العقوبات الأمريكية لم تؤثر على إرادة وعزيمة الإيرانيين.

ونقل التلفزيون الإيراني عن "روحاني" قوله، صباح الأحد، إنه "رغم فرض العقوبات علينا ورغم كل الصعوبات إلا أننا خفضنا ديوننا الخارجية إلى 25%، وهذا يعتبر نصرا لنا".

وتابع الرئيس الإيراني: "العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران لو فرضت على أي بلد آخر لواجه انهيارات، لكننا صمدنا".

وأضاف أن البطالة تراجعت إلى 10.8% مقابل 12.1% في السنة السابقة.

وأردف: "منذ 14 شهرا، تفرض أكبر قوة اقتصادية وعسكرية في العالم أقسى العقوبات ضد الشعب الإيراني، ولو كانت هذه العقوبات فُرضت على أي شعب آخر لانهار، إلا أن الشعب الإيراني قاوم على مدى هذه الفترة بكل قوة".

ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، منذ تشديد واشنطن عقوباتها الاقتصادية واستهدافها تصفير صادرات النفط الإيراني، وهو ما قابلته طهران بالتهديد بالتحلل من التزاماتها الواردة بالاتفاق النووي مع القوى الغربية وغلق مضيق هرمز لمنع مرور ناقلات النفط الخليجية.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات (12 مايو/أيار) وناقلتي نفط في خليج عُمان (13 يونيو/حزيران)، وهو ما نفته طهران، وسط مخاوف متزايدة من اندلاع حرب بين الجانبين.

المصدر | الخليج الجديد