الأحد 14 يوليو 2019 08:55 ص

اعترف الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، الأحد، بأن بلاده تعيش ظروفًا صعبة جراء العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، معتبرا أن الشعب الإيراني سيتخطى هذه الظروف بالتلاحم والوحدة.

وقال "روحاني"، في خطاب له خلال زيارته محافظة خراسان الواقعة شمال شرق إيران إن "الولايات المتحدة فشلت في كل محاولاتها الرامية للمساس بطهران"، مشددًا على أن "الانتصار النهائي هو حليف الشعب الإيراني في المواجهة مع أمريكا".

وأضاف "روحاني": "من الخطأ الاعتقاد بأن الشعب الإيراني سوف يرضخ للضغوط والعقوبات، هذا تصور خاطئ وغير صحيح"، مضيفا: "نحن نواجه ونعيش أوضاعًا صعبة للغاية، لكننا لن نستسلم".

ولفت الرئيس الإيراني إلى أن واحدة من أهم المشكلات التي تواجهها بلاده هي ارتفاع معدلات البطالة، مطالبًا بضرورة تظافر الجهود للحد من تلك المشكلة.

ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، منذ تشديد واشنطن عقوباتها الاقتصادية واستهدافها تصفير صادرات النفط الإيراني، وهو ما قابلته طهران بالتهديد بالتحلل من التزاماتها الواردة بالاتفاق النووي مع القوى الغربية وغلق مضيق هرمز لمنع مرور ناقلات النفط الخليجية.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات (12 مايو/أيار) وناقلتي نفط في خليج عُمان (13 يونيو/حزيران)، وهو ما نفته طهران، وسط مخاوف متزايدة من اندلاع حرب بين الجانبين.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات