الاثنين 15 يوليو 2019 04:23 م

أعلنت جماعة الحوثيين في اليمن، مساء الإثنين، عن تنفيذ عمليات هجومية باستخدام طائرات مسيرة ضد أهداف بقاعدة الملك خالد الجوية، في خميس مشيط، التابعة لمنطقة عسير، جنوب غربي السعودية.

ونقلت قناة "المسيرة"، التابعة للميليشيا الحوثية، عن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية، الموالية لها، "يحيى سريع"، قوله إن "سلاح الجو المسير نفذ عمليات واسعة تجاه قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط في عسير بعدد من طائرات قاصف 2k".

وأضاف أن "الطائرات التي استهدفت مخازن أسلحة تذخير الطائرات الحربية ومواقع عسكرية أخرى، أصابت أهدافها بدقة عالية".

وأشار إلى أن العملية أدت أيضا إلى نشوب حريق كبير في مخازن الأسلحة وتسببت بحالة كبيرة من الإرباك والهلع.

بدوره، قال التحالف العربي، بقيادة السعودية، إنه اعترض وأسقط طائرتين بدون طيار أطلقتهما ميليشيات "الحوثي" من الأراضي اليمنية، باتجاه "أهداف مدنية" في خميس مشيط، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن متحدث التحالف، العقيد الركن "تركي المالكي".

وأضاف "المالكي" أن شظايا الطائرات الحوثية خلال سقوطها تسببت في تضرر مركبات وأحد المباني السكنية، دون حدوث خسائر في الأرواح أو إصابات.

يذكر أن آخر هجوم حوثي مسجل على قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط كان الشهر الماضي.

وسبق أن تعرضت قاعدة الملك خالد الجوية السعودية في "خميس مشيط" لهجمات حوثية عدة بطائرات مسيرة خلال السنوات الأخيرة، كما تعرضت في سبتمبر/أيلول 2017 لهجوم بصاروخ باليستي أطلقه الحوثيون.

وتسارعت وتير الهجمات الحوثية في الآونة الأخيرة بطائرات مسيرة على الأراضي السعودية، واستهدفت مطارات ومنشآت نفطية.

ومؤخرا، استبدلت الميليشيات الحوثية الصواريخ الباليستية بالطائرات المسيرة، حيث إنها وبحسب الخبراء، أقل تكلفة في إنتاجها وصناعتها من الصواريخ، كما أنها أثبتت فاعليتها بالوصول إلى أهداف بعيدة، كما حصل باستهداف محطتي خط ضخ أنابيب نفطية في الرياض، ما أدى إلى تعطلها قبل أسابيع.

ومنذ مارس/آذار 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن، تعد الإمارات أحد أبرز أعضائه، ويدعم القوات الموالية للحكومة اليمنية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات