الثلاثاء 16 يوليو 2019 12:34 م

كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية أن السفينة الحربية البريطانية "أش أم أس دانكان" عاشت حالة تأهب قصوى، بعدما تم اكتشاف زورق إيراني محمل بالمتفجرات في مسارها.

وقالت الصحيفة البريطانية إن الزورق الملغم، غير المعروف، كان من الممكن أن ينفجر ويحدث حفرة في هيكل المدمرة البريطانية، التي أبحرت نهاية الأسبوع الماضي إلى الخليج للانضمام إلى الفرقاطة "إتش إم إس مونتروز"، وسط التوتر مع إيران التي دعت إلى الإفراج فورا عن ناقلة النفط الإيراني المحتجزة في جبل طارق.

وذكرت الصحيفة أن القوات البحرية السعودية هي من رصدت كمين الزورق الإيراني الملغم في البحر الأحمر، حيث كانت تسير دوريات لها في مسار "أش أم أس دانكان" من أجل حماية الملاحة في الخليج.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها، إن الزورق الملغم الذي من الممكن التحكم به عن بعد 4 أميال، تابع لميليشيا "الحوثيين" في اليمن.

وقال الضابط السابق في البحرية البريطانية "سايمون وارينجتون" إن "تهديدات الحوثيين الذين يعملون بالوكالة لمصلحة إيران، بطرق قذرة، حقيقية للغاية".

وكان مسؤول كبير في القوات المسلحة البريطانية قد حذر من أن إيران ستواصل السعي للانتقام، وأن القوات البحرية الملكية بحاجة إلى الاستعداد للرد، طالما بقيت السفينة الإيرانية "غريس-1" محتجزة لدى سلطات جبل طارق، وفق ما ذكرته الصحيفة البريطانية.

واحتجزت وحدات من مشاة البحرية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية "غريس-1"، في 4 يوليو/تموز الجاري، أثناء إبحارها في مياه جبل طارق، بطلب من الولايات المتحدة، بحجة أن السفينة تنقل شحنات نفط إلى سوريا، فيما اعتبر خرقا للعقوبات الأوروبية على دمشق.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن مسؤول رفيع في الحرس الثوري الإيراني، أنّ واشنطن ولندن "ستندمان بشدة".

وتزامن احتجاز الناقلة الإيرانية مع توتر شديد بين طهران وواشنطن، وصل إلى ذروته في 20 يونيو/حزيران الماضي، حين أسقط الحرس الثوري طائرة أمريكية مسيرة بدعوى انتهاكها المجال الجوي الإيراني، وهو ما نفته واشنطن.

المصدر | الخليج الجديد