السبت 13 يوليو 2019 07:34 م

أكد وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، لنظيره البريطاني "جيرمي هانت"، أن طهران ستواصل تصدير النفط تحت أي ظروف، داعيا لندن لإنهاء أزمة ناقلة النفط الإيرانية بأسرع وقت.

وأوضحت الخارجية الإيرانية، في بيان أصدرته مساء السبت، أن "ظريف" قال لـ"هانت"، خلال مكالمة هاتفيه، إن ناقلة النفط الإيرانية "Grace 1"، المحتجزة عند مرورها عبر المتوسط لدى سلطات جبل طارق للاشتباه بأنها كانت متجهة إلى سوريا خرقا للعقوبات الأوروبية عليها، كانت وجهتها قانونية.

وأكد "ظريف" أن على الحكومة البريطانية "اتخاذ التدابير اللازمة لإنهاء الإيقاف غير القانوني" لناقلة النفط الإيرانية على وجه السرعة.

واعتبر أنه لا يمكن لبريطانيا احتجاز ناقلة النفط الإيرانية بينما تعلن مخالفتها للعقوبات الأمريكية على إيران، التي وصفها بغير القانونية، مضيفا: "سنواصل تصدير النفط تحت أي ظروف".

ونقلت الخارجية الإيرانية أن "هانت" أكد لـ"ظريف" على حق طهران في تصدير النفط، فيما أشار إلى قلق المملكة المتحدة من تصاعد التوتر في المنطقة، وأعرب عن أمله بأن تؤدي التحقيقات القضائية والقانونية في جبل طارق إلى الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية.

وفي وقت سابق السبت، قال "هانت" إن بلاده ستسهل الإفراج عن الناقلة الإيرانية، إذا حصلت على ضمانات بأنها لن تتوجه إلى سوريا بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية في محاكم جبل طارق.

والأسبوع الماضي، أعلنت حكومة جبل طارق أنها احتجزت الناقلة للاشتباه في أنها تحمل نفطا خاما إلى سوريا في عملية قد تكون أول اعتراض من نوعه بموجب عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي.

والجمعة، قالت شرطة جبل طارق إنها أفرجت عن كل أفراد طاقم الناقلة الإيرانية الأربعة بكفالة دون توجيه اتهامات لهم.

وتزامن احتجاز الناقلة الإيرانية مع توتر شديد بين طهران وواشنطن، وصل إلى ذروته في 20 يونيو/حزيران الماضي، حين أسقط الحرس الثوري طائرة أمريكية مسيرة بدعوى انتهاكها المجال الجوي الإيراني، وهو ما نفته واشنطن.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات