الثلاثاء 16 يوليو 2019 03:18 م

قال مسؤول نقل الحجاج في منظمة الحج والزيارة الإيرانية "كامران أكبري"، الثلاثاء، إن عدد الحجاج الإيرانيين الذين وصلوا إلى السعودية لأداء فريضة الحج، قاربوا على 17 ألف حاج، منذ 8 يوليو/تموز الجاري.

وأضاف "أكبري"، أن عدد الرحلات المغادرة إلى مطار المدينة المنورة يبلغ حاليا 16 رحلة يوميا، تقلع من مطارات طهران، مشهد، ساري، أصفهان، بيرجند وكركان، موضحا أن عدد المطارات الإيرانية التي تشارك في نقل الحجاج يبلغ 19 مطارا في جميع أنحاء البلاد، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "فارس".

وتوصلت إيران إلى اتفاق مع السعودية، هذا العام، يقضي بزيادة حصة الزوار الإيرانيين بمقدار 2000 زائر، وبالتالي سيرتفع العدد من 86 ألفا و500 إلى 88 ألفا و500 زائر.

وفي سياق مرتبط، أعلن رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، "علي رضا رشيديان"، عن إنشاء مستشفى مجهز في مكة المكرمة، بالإضافة إلى مستوصفات في أكثر من 75 فندقا يتواجد فيها الحجاج الإيرانيون.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران "علي خامنئي"، دعا في وقت سابق، المسؤولين عن الحج إلى التعامل بأسلوب مناسب مع الحجاج.

وتغيب الحجاج الإيرانيون عن الحج عام 2016، بسبب تدهور العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وقطع العلاقات الدبلوماسية إثر اقتحام متظاهرين إيرانيين مقر السفارة السعودية في طهران احتجاجا على إعدام السعودية رجل الدين الشيعي "نمر النمر".

بيد أنهم عادوا لاحقا في 2017، بنحو 70 ألف حاج، قبل أن يزيد هذا العدد إلى نحو 85 ألف حاج إيراني العام الماضي.

وكانت طهران تصر في مفاوضاتها مع الرياض على 3 أمور، قبلت بها الرياض، وهي وجود مشرفين من وزارة الخارجية الإيرانية على الأراضي السعودية للإشراف على شؤون الحجاج الإيرانيين، وهو ما يشبه بعثة دبلوماسية.

وثاني شروط إيران هي ضمان أمن الحجاج الإيرانيين وكرامتهم، وثالثا أن يكون سفر الحجاج الإيرانيين انطلاقا من الأراضي الإيرانية مباشرة إلى الأراضي السعودية وليس عبر دولة ثالثة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات