الأربعاء 17 يوليو 2019 12:24 ص

تسببت تغريدة للداعية السعودي "عائض القرني"، حول القيم والجبن، في إثارة الجدل، بين قطاع واسع للمغردين عبر موقع التواصل الاجتماعي.

وقال "القرني"، في تغريدة: "علينا أن نُربّي أطفالنا على القيم الصحيحة منذ الصغر، وعدم تعريضهم للعنف والتخويف بغرض التسلية أو حتى العقاب، وحثّهم على الشجاعة، وزيادة ثقتهم بربّهم وبأنفسهم، وإيمانهم بقدرتهم على النجاح، وتحذيرهم من الجُبن وعواقبه الوخيمة".

وأثارت التغريدة، هجوما شديدا من قبل مغردين، الذين اتهموه بأنه "يناقض نفسه"، عبر تحذيره من تفشي "الجبن" بين الأطفال، فيما هو لا يقوى على توجيه أي نقد لسياسات ولي العهد الأمير "محمدد بن سلمان".

وتحدى ناشطون "القرني"، أن يبدي رأيه الحقيقي بما تفعله هيئة الترفيه السعودية، لا سيما أن الحفلات الغنائية محرمة باتفاق هيئة كبار العلماء في السعودية.

وقبل أشهر، قدم "القرني"، اعتذارا للجمهور، عن مشاركته في فترة "الصحوة" بتسعينات القرن الماضي، وقال إن "الصحوة التي أعلن بن سلمان قبل نحو سنتين نهايتها، كانت تخالف السنة في بعض معتقداتها".

وقبل أشهر، وصف "القرني"، نفسه بأنه "داعية الاعتدال والوسطية الأول في المملكة"، متعهدا بأن "يسخِّر قلمه في خدمة مشروع ولي العهد في الاعتدال".

وعرف "القرني"، بتأييده المطلق لولي عهد المملكة  ودفاعه عنه، حتى بعد أيام من جريمة اغتيال الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي" داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأثارت تغريدات "القرني"، غضبا لدى متابعيه، الذين تداولوا مقطع فيديو يبرز تناقض مواقفه إزاء تطورات الأوضاع في سوريا واليمن بعد تغير موقف النظام السعودي منها.

المصدر | الخليج الجديد