السبت 20 يوليو 2019 01:01 م

طالب محام مصري سلطات الأمن في بلاده بإلقاء القبض على المعلق الرياضي الجزائري "حفيظ دراجي"، بسبب زيارته لأسرة اللاعب المصري السابق "محمد أبوتريكة".

وتقدم المحامي "أيمن محفوظ"، ببلاغ إلى النائب العام المصري، مؤكداً فيه أن زيارة "دراجي" لمنزل عائلة "أبوتريكة" هي محاولة لكسب التعاطف مع الفكر الإرهابي، والترويج لتلك العائلة يعد ترويجًا لأفكار الجماعة ورمزها.

واعتبر المحامي أن الزيارة تهدف لإثارة الفتنة في مصر وإفساد العلاقات الدولية بين البلدين الشقيقين، وتدخل سافر في الشأن الداخلي المصري، وتحدٍ غير منطقي للقضاء المصري الذي قضى بأن "أبوتريكة" مدرج على قوائم الإرهابيين.

وأشار "محفوظ" في بلاغه إلى أن الترويج للإرهابيين وكسب التعاطف معهم مؤثم طبقًا لنصوص المواد 4 و6 و28 و29 من قانون مكافحة الإرهاب المصري الصادر بالقانون رقم 94 لسنة 2015، والتي تنص على جواز تطبيق القانون على الأجنبي المقيم بمصر والعقاب على التحريض على الجرائم الإرهابية بذات العقوبة للجريمة الكاملة، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، واستخدام موقع من مواقع التواصل للترويج للجرائم والأفكار الإرهابية أو الإرهابيين، وأيضًا طبقًا لقوانين الاتحاد الدولي "فيفا" وكل الاتحادات القارية أو المحلية توصي دائمًا بعدم إدراج الرياضة بالسياسة، بحسب بلاغه.

وطالب "محفوظ" في ختام بلاغه الذي حمل رقم 9873 لسنة 2019، بالمطالبة بسرعة التحقيق مع "دراجي" واستصدار أمر بالقبض عليه لمحاكمته طبقًا لقانون الإرهاب، أو الأمر بترحيله فورًا من الأراضي المصرية، ووضعه على قائمة الممنوعين من دخول مصر.

وزار "دراجي"، منزل أسرة "أبوتريكة"، ونشر صور الزيارة على مواقع التواصل الاجتماعي، على هامش تواجده في مصر للتعليق على مباريات كأس أمم أفريقيا 2019.

المصدر | الخليج الجديد