الأحد 21 يوليو 2019 06:10 ص

واصلت القوات السعودية والأمريكية تنفيذ التدريب المشترك "القائد المتحمس 2019" في المنطقة الشمالية للمملكة.

ويهدف التدريب للحفاظ على قدرة الجانبين على تنفيذ عمل مشترك لحفظ أمن واستقرار المنطقة.

وضم التدريب المشترك عدة خلايا منها خلية طائرة بدون طيار وخلية هيئة السيطرة على التمرين بالإضافة إلى خلايا تنفيذ التمرين.

وقال مدير التمرين، اللواء الركن "محمد السناني"، إن "الأنشطة التدريبية تضمنت تنفيذ تمارين مراكز القيادة في ألوية المدفعية والتدريب على إجراءات تخطيط المدفعية ودور منسق النيران بعملية صنع القرار العسكري في عمليات الفرقة، إضافة إلى التركيز على دور لواء المدفعية في عمليات الاستهداف واستخدام الطائرة بدون طيار وكذلك التدريب على إجراءات تنسيق الإسناد الجوي القريب".

يذكر أن العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، وافق على استقبال قوات أمريكية على أرض المملكة وذلك لـ"رفع مستوى العمل المشترك في الدفاع عن أمن المنطقة واستقرارها وضمان السلم فيها".

من جانبها، أوضحت القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، ما ستوفره القوات المتوقع إرسالها إلى المملكة العربية السعودية والتي وبحسب مسؤولين بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" سيبلغ عددها 500 عنصر.

وأشارت القيادة المركزية في بيان نشرته، السبت، إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى تشكيل "رادع إضافي" وتضمن قدرة أمريكا على الدفاع عن قواتها ومصالحها في المنطقة.

وتشهد منطقة الخليج تصاعدا في التوترات بين أمريكا وإيران في الأشهر الماضية، وسط مخاوف من أن يسفر هذا التوتر عن مواجهة عسكرية من شأنها إشعال المنطقة وزعزعة أمنها واستقرارها.

المصدر | الخليج الجديد + واس