الثلاثاء 23 يوليو 2019 05:41 ص

تصدرت قضايا التعاون الثنائي في مجالي الطاقة ومكافحة تهريب المخدرات مباحثات الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ورئيس الوزراء العراقي "عادل عبدالمهدي"، مساء الإثنين، في طهران.

وأورد موقع الرئاسة الإيرانية أن "روحاني" أكد، خلال اللقاء، "ضرورة أن تبذل سلطات الدولتين جهوداً للتسريع في تنفيذ الاتفاقيات الثنائية".

وأشاد الرئيس الإيراني بمستوى تطور العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أنها "اليوم في مستوى متقدم، حيث إن وجود مندوبين إيرانيين وعراقيين في الأوساط الدولية المختلفة يبعث على اطمئنان أنهم يدافعون عن المصالح المتبادلة".

وأشار إلى اتفاق طهران وبغداد على تنظيف شط العرب أو "أروند رود"، الذي توصل إليه خلال زيارته إلى العراق في مارس/آذار الماضي، قائلاً إن "التسريع في تنفيذ هذه الاتفاقية لصالح الشعبين العراقي والإيراني سكان المدن الواقعة على سواحل النهر".

كما دعا "روحاني" إلى "مضاعفة جهود سلطات البلدين لتنفيذ الاتفاقيات في مجالات إنشاء خطوط الحديد شلامجه ـ البصرة، وتأسيس مدن صناعية حدودية مشتركة، والتعاون في قطاع الطاقة وخاصة النفط والكهرباء.

وأكد "روحاني" ضرورة تعزيز الأمن على الحدود المشتركة، لافتاً في هذا السياق إلى "أهمية مكافحة تهريب المخدرات لإيران".

ولم يشر البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي إلى تصريحاته وتفاصيل ما دار في لقائه مع الرئيس الإيراني، لكن موقع الرئاسة الإيرانية نقل عنه قوله إن "هناك مؤامرات لزيادة التوترات في المنطقة".

وأكد "عبدالمهدي" أن العراق "لم ولن يكون جزءاً من العقوبات على إيران"، مشيراً إلى وجود مشاعر أخوة وصداقة متبادلة بين البلدين.

كما دعا رئيس الوزراء العراقي إلى ضرورة تعزيز العلاقات والتعاون بين طهران وبغداد، والتسريع في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بينهما.

ووصل "عبدالمهدي"، مساء الإثنين، إلى طهران في زيارة غير معلنة من قبل، على رأس وفد يضم نائبيه ووزيري المالية والنفط ووزيري الدفاع والنقل ومستشار الأمن الوطني وعدداً من المسؤولين والمستشارين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات