الثلاثاء 16 يوليو 2019 02:04 م

قال الأمين العام لغرفة التجارة الإيرانية العراقية "سيد حميد حسيني"، الثلاثاء، إن أرباح إيران من مبيعات الغاز والكهرباء إلى العراق ستبلغ 5 مليارات دولار هذا العام.

وأوضح "حسيني" أن عائد المبيعات الكبير يعود إلى استئناف المشاريع الفنية والهندسية الإيرانية التي توقفت في العراق، وفقا لما أوردته وكالة أنباء الطلاب الجامعيين الإيرانية.

وأضاف: "في أعقاب الجلسات التي عقدت على مستوى الخبراء بين وزارة الإسكان العراقية والمنظمة الإيرانية للصناعات الصغيرة والمجمعات الصناعية (إيبو)، تم استئناف المشاريع التي أوقفت في العراق بسبب العمليات الإرهابية"

وعن طبيعة هذه المشاريع، قال "حسيني": "في الوقت الحالي، ستستأنف المشاريع الإيرانية في العراق، مثل: الملاعب الرياضية، ومشاريع المياه والصرف الصحي، وأيضًا مشروعات الإسكان التي توقفت في العراق بسبب وجود إرهابيين من تنظيم الدولة الإسلامية في المناطق التي تحتضنها".

وكشف الأمين العام لغرفة التجارة الإيرانية العراقية عن تنظيم المنتدى الاقتصادي الإيراني العراقي المشترك يومي الـ21 والـ 22 من يوليو/تموز الجاري، في العاصمة العراقية، بغداد، بحضور المسؤولين والمنظمات ذات الصلة من كلا البلدين.

وجددت الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الثالثة تمديد إعفاء العراق مدة 90 يومًا من العقوبات التي فرضتها على ايران، بما يتيح له استيراد الكهرباء والغاز اللذين يعتمد عليهما بشدة، خاصة في فصل الصيف.

ويستورد العراق نحو 28 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يوميا؛ لسد العجز في إنتاج الكهرباء، حيث يعاني القطاع من أوضاع متردية للغاية عقب سنوات طويلة من الفساد المالي والإداري في البلاد، فضلاً عما يربو على 3 أعوام من الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية"، التي أدت إلى تدمير البنية التحية في كثير من المحافظات التي احتلها التنظيم شمالي وغربي البلاد.

ويعاني العراقيون من انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، وهو ما أدى إلى اندلاع تظاهرات في بعض المحافظات، شابتها أعمال عنف واشتباكات مع قوات الأمن في الصيف الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات