هددت وزيرة الهجرة المصرية "نبيلة مكرم"، خلال حفل للجالية المصرية في كندا، بـ"تقطيع" كل من ينتقد مصر في الخارج، مشيرة إلى رقبتها بعلامة النحر.

والثلاثاء، نشر صحفي مصري مقيم بكندا، يدعى "محمد ناصر"، مقطع فيديو عبر حسابه على "فيسبوك"؛ حيث ظهرت الوزيرة وهي تتحدث في حفل بمناسبة إقرار برلمان مقاطعة أونتاريو الكندية اعتبار يوليو/تموز من كل عام شهرا للحضارة المصرية.

وفي الحفل الذي أقيم يمدينة مسيساجا، مساء الأحد، قالت الوزيرة: "ما عندناش (ليس عندنا) غير بلد واحدة مصر اللي بتضمنا كلنا، ومصر اللي بتقربنا كلنا، ومهما اتغربنا ومهما روحنا وجينا، هتفضل البلد دي ساكنة في قلبنا، وما نستحملش ولا كلمة عليها".

وأضافت: "أي حد يقول برة كلمة على بلدنا؟.. يتقطع"، مشيرة إلى عنقها بعلامة النحر، وهو ما قوبل بتصفيق عدد من الحضور، فيما اعتبرت صحيفة "جود نيوز" الكندية، الناطقة بالعربية، أن تصريحات الوزيرة "غير مسؤولة".

من جانبها، أكدت "مها سالم" المستشارة الإعلامية للوزيرة أن حديث الأخيرة "تم تأويله بطريقة خاطئة"، حسبما نقل موقع "روسيا اليوم".

وقالت "مها" إن الوزيرة ستقوم بتوضيح حقيقة ما تقصد خلال لقاء تجريه، الثلاثاء، مع الجالية المصرية في مونتريال.

وأثار المقطع جدلا حول الانتهاكات التي ترتكبها السلطات المصرية بحق المعارضين، وأعاد للأذهان جريمة قتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" في قنصلية بلاده بإسطنبول، أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ حيث قام قاتلوه بتقطيع جثمانه، والتخلص منه.

 

 

المصدر | الخليج الجديد