في أول تعليق للمغرب على التوترات المتصاعدة في الخليج، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي "ناصر بوريطة"، الثلاثاء، إن بلاده تدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز.

وخلال لقاء صحفي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية الغيني "مامادي توري" بالعاصمة الرباط، أكد "بوريطة" أن "المغرب يتابع بقلق التطورات الأخيرة، ويدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز، واحترام القانون الدولي وقواعد الملاحة البحرية التي لا ينبغي أن تتعرض لأي إكراه أو تدخل".

وشدد "بوريطة" على أن "الأمر يتعلق بمنطقة تحت الضغط؛ حيث توجد توترات عديدة. نعتقد أن حس المسؤولية يجب أن يسود، وأنه يجب احترام حرية التنقل والملاحة البحرية".

وأشار إلى أن "المغرب، على غرار كل البلدان، منشغل بتصاعد التوتر في مضيق هرمز خلال الأسابيع الماضية".

وأضاف أن "موقف المغرب نابع من صفته كعضو بالمجتمع الدولي، وأيضا بصفته بلدا تجمعه روابط خاصة مع منطقة الخليج".

ولفت الوزير المغربي إلى أن "المملكة أدانت، مرات عدة، النشاط والأعمال التي تهدد استقرار وأمن هذه المنطقة، وأكدت تضامنها مع الدول العربية بالخليج، في كل مرة يتم فيها تهديد أمنها وطمأنينة مواطنيها".

واعتبرت السعودية، الأحد، احتجاز إيران ناقلة بريطانية في الخليج انتهاكا للقانون الدولي، وحثت المجتمع الدولي على اتخاذ إجراء لمنع مثل هذا السلوك "غير المقبول".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات