الاثنين 29 يوليو 2019 03:52 م

طالبت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، الإثنين، العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز" بإطلاق سراح الداعية الشيخ "سلمان العودة" بسشكل فوري.

وقالت المنظمة، على حسابها بـ"تويتر": "الملك سلمان، إن العالم يراقب حاليا ليرى ماذا سيحدث للشيخ سلمان العودة".

وأضافت "أمنستي": "لا يجب أن يكون هناك مكان لعقوبة الإعدام في مملكة تدعي أن لديها رؤية إصلاحية تقدمية تطلق عليها رؤية 2030".

واختتمت المنظمة تغريدتها بالقول: "أفرجوا عن الشيخ سلمان الآن".

وتأتي مطالبة "أمنستي"، بعد يوم واحد من تأجيل محكمة سعودية محاكمة "العودة" إلى ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويواجه "العودة"، المعتقل منذ سبتمبر/أيلول 2017، قائمة اتهامات تتعلق بالإرهاب، ويواجه احتمالية الحكم عليه بالإعدام وتنفيذه في أي وقت.

وسبق لمنظمة العفو الدولية انتقاد محاكمة "العودة"، الجمعة الماضي، حيث وصفت المحاكمة بأنها "صورية"، ودعت السلطات السعودية إلى إطلاق سراح "العودة" وإسقاط كل الاتهامات الموجهة ضده.

وقالت مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية "لين معلوف" في بيان، آنذاك، إن "العودة مر بمحنة مروعة بما في ذلك الاحتجاز لفترة طويلة قبل المحاكمة والحبس الانفرادي لأشهر وغيره من سوء المعاملة، وكلها انتهاكات صارخة لحقه في محاكمة عادلة".

و"العودة" واحد من بين عشرات من علماء الدين والناشطين والمفكرين الذين تم اعتقالهم منذ تولى ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" منصبه في عام 2017.

وتصدر وسم "سننقذ سلمان العودة" قائمة الوسوم الأكثر تداولا في السعودية، قبيل استئناف محاكمة الداعية السعودي البارز، ولقي الوسم تفاعلا كبيرا من قبل الناشطين السعوديين والعرب، واستقطب كتابا وسياسيين، أعلنوا تضامنهم مع "العودة"، ضد المحاكمة الجائرة، والتهديد الذي يواجهه والأنباء عن قرب إعدامه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات