الخميس 1 أغسطس 2019 07:38 ص

كشف مصدر من داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" كيفية حسم هوية بطل دوري الأبطال للموسم الماضي 2018-2019، بعدما رفضت المحكمة الرياضية الدولية "كاس" قرار إعادة إياب نهائي البطولة على ملعب محايد.

وأوضح المصدر لموقع "كووورة" أن قرار محكمة التحكيم الرياضية (كاس)، الذي صدر الأربعاء، لم يكن مفاجئا لـ"كاف"، وتوقعه بعض القانونيين بسبب تسرع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي في إصدار قرار إعادة اللقاء خلال اجتماع باريس.

وأشار المصدر إلى أن قرار إعادة اللقاء من عدمه كان يجب أن يصدر من اللجنة التأديبية ولجنة المسابقات لـ"كاف"، ثم يرفع إلى المكتب التنفيذي لاعتماده حتى تسير الأمور بشكل قانوني وهو ما لم يتم.

وشدد المصدر على أن أمر حسم هوية بطل دوري الأبطال سيعود للجنة التأديبية التي ستصدر قرارها في هذا الصدد خلال الأيام المقبلة.

كانت "كاس" أعلنت القرار النهائي الخاص بأزمة نهائي دوري أبطال أفريقيا؛ حيث قررت إلغاء قرار اللجنة التنفيذية لـ"كاف" الخاص بإعادة المباراة النهائية على أرض محايدة.

كما رفضت جميع مطالب الوداد المغربي بشأن اعتباره بطلا، مشيرة إلى أنها ستعيد النظر بشأن مطالب الترجي، وستحيل الصلاحيات بشأن المباراة النهائية للجنة المختصة في "كاف"، وسيتم اتخاذ الإجراءات النهائية بعد معرفة القرار النهائي من الاتحاد القاري في القضية.

كان الترجي والوداد ذهبا إلى المحكمة الرياضية بعد رفضهما قرار الاتحاد الأفريقي "كاف" إعادة مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعدما توقفت المباراة التي أقيمت على ملعب "رادس" الأولمبي في تونس، أكثر من ساعة؛ إثر اعتراض الجانب المغربي على إلغاء هدف لصالحه بداعي التسلل، دون اللجوء لتقنية "الفار" التي اكُتشف فيما بعد أنها معطلة، في الوقت الذي كانت تشير فيه النتيجة إلى تقدم بطل تونس بنتيجة 1-0.

ورفض الوداد استكمال المباراة بدون استخدام تقنية الفيديو؛ حيث إنها استُخدمت في مباراة الذهاب بالمغرب، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، وبعدها قرر الحكم "باكاري جاساما" وفقا لتعليمات عليا بالاتحاد الأفريقي إنهاء المباراة بعد دخول لاعبي النادي المغربي لغرف الملابس، وإعلان الترجي بطلا لدوري أبطال أفريقيا، قبل أن يعود "كاف" ويقرر إعادة المباراة.

المصدر | الخليج الجديد