الجمعة 2 أغسطس 2019 09:29 ص

احتفت سفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة "ريما بنت بندر" بتعديل بلادها أنظمة وثائق السفر والأحوال المدنية والعمل والتأمينات، واصفة إياه بأنه "رفع من مكانة المرأة بالمملكة"

وعبر حسابها الموثق على تويتر، غرّدت السفيرة السعودية باللغة الإنجليزية: "يسعدني أن أؤكد أن المملكة العربية السعودية ستسن تعديلات لقوانين العمل والقوانين المدنية تهدف لرفع مكانة المرأة السعودية داخل مجتمعنا، بما في ذلك منحها الحق في التقدم بطلب للحصول على جواز سفر والسفر بشكل مستقل".

 

 

وأضافت: "هذه اللوائح الجديدة هي صناعة للتاريخ لأنها تدعو إلى المشاركة المتساوية للمرأة والرجل في مجتمعنا. إنه نهج شمولي للمساواة بين الجنسين من شأنه أن يخلق بلا شك تغييرا حقيقيا للمرأة السعودية".

 

 

وتابعت: "هذه التطورات حان وقتها منذ زمن طويل. من إدراج المرأة في المجلس الاستشاري إلى إصدار رخص القيادة للمرأة، أثبتت قيادتنا التزامها القاطع بالمساواة بين الجنسين".

 

 

وختمت السفيرة السعودية تغريداتها: "لعبت النساء دائما دورا أساسيا في تنمية بلدنا، وسوف يواصلن القيام بذلك على قدم المساواة مع نظرائهن من الرجال".

 

 

وجاء نشر تغريدات السفيرة السعودية تزامنا مع نشر الجريدة الرسمية بالمملكة لتفاصيل التعديلات التي أقرها مجلس الوزراء على أنظمة وثائق السفر والأحوال المدنية والعمل والتأمينات الاجتماعية في المملكة.

وتضمنت التعديلات منح جواز سفر لكل من يقدم طلبا بذلك من حاملي الجنسية السعودية، وفقا لما تحدده اللائحة التنفيذية، بما يتيح للمرأة استخراج وثيقة السفر دون اشتراط موافقة ولي أمرها خلافا لما كان معمولا به في السابق.

كما كفلت التعديلات للمرأة السعودية حق الإبلاغ عن المواليد، بعدما كان مقتصرا على الرجال فقط (الآباء)، وكذلك حق الإبلاغ رسميًا عن حالات الوفاة بعدما كان حصريا "للأقارب الذكور"، حيث أصبح الإبلاغ مسموح لـ"أصول أو فروع أو زوجة المتوفي، أو أي من أقربائه البالغ من العمر 18 عامًا أو أكبر"

المصدر | الخليج الجديد