الأربعاء 7 أغسطس 2019 09:48 م

أكد الرئيس التركي؛ "رجب طيب أردوغان"، أن بلاده "لم ولن تعترف بضم روسيا غير الشرعي لشبه جزيرة القرم الأوكرانية".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده الرئيس التركي مع نظيره الأوكراني؛ "فولوديمير زيلينسكي"، الأربعاء، في العاصمة أنقرة.

وقال "أردوغان": "مواصلة أبناء جلدتنا لوجودهم في وطنهم الأم التاريخي القرم، وحماية هويتهم وثقافتهم، وضمان حقوقهم الأساسية وحرياتهم، ستبقى أولوية بالنسبة لنا".

وعقب استفتاء من جانب واحد، في 16 مارس/ آذار 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي، وأعقبه فرض عقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي على موسكو، يتم تجديدها حتى الآن.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه ناقش مع نظيره الأوكراني مواضيع تتعلق بالتعاون في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب، مجددًا دعم بلاده لعائلات البحارة الأوكرانيين المحتجزين من قبل روسيا على خلفية أزمة "مضيق كيرتش".

وأضاف "أردوغان" أن تركيا وأوكرانيا تعتزمان زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، ليصل إلى 10 مليارات دولار، وأن المحادثات التي أجراها مع "زيلينسكي" تطرقت إلى كافة جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين.

وحرص "أردوغان" على تهنئة "زيلينسكي" بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية، نهاية أبريل/ نيسان الماضي، وأعرب عن سعادته لاستضافته في العاصمة التركية أنقرة.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، احتجزت روسيا ثلاث سفن حربية أوكرانية، وطواقمها، بزعم انتهاكها المياه الإقليمية، ما أدى إلى أزمة حادة بين كييف وموسكو، وطالبت عدة أطراف إقليمية ودولية الإفراج عن السفن والمُحتجزين.

وقبيل المؤتمر الصحفي المشترك، الأربعاء، أقيم حفل للتوقيع على اتفاقية ثنائية للتعاون في مجال وكالات الفضاء، بمشاركة "أردوغان" و"زيلينسكي".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات