الخميس 8 أغسطس 2019 07:11 ص

عاود نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي سابقا "ضاحي خلفان" الترويج لسيناريو تقسيم اليمن، مشددا على أنه يجب عدم ربط مصير الجنوب والشمال بالرئيس "عبدربه منصور هادي" أبدا.

وفي سلسلة تغريدات عبر "تويتر"، وصف "خلفان" ربط الشمال بالجنوب بأنه "وحلة" لا "وحدة"، معتبرا أن "التسوية هي نزع فتيل الوحلة وليس الوحدة".

وقال: "الشمال كان منفصلا عن الجنوب، الإنسان يحتكم إلى العقل.. وليس إلى غير ذلك.. العقل والمنطق يقول نزع فتيل الصراع الشمالي الجنوبي.. وإبقاء الجيرة واحترام كل طرف للآخر". 

وأضاف: "المنطق يقول إن أي رئيس جنوبي لن يكون مقبولا في الشمال وأن أي رئيس شمالي لن يقبله الجنوب.. هذا الواقع".

واستطرد القائد السابق لشرطة دبي: "السلطة الشرعية أخذت شرعيتها والوقت أنهى هذه الشرعية في الواقع.... اليوم ينبغي الاحتكام الى الواقع على الأرض.. هذا من وجهة نظري ونظر الكثيرين". 

وتابع: "هادي يريد يأخذ زمنه وزمن غيره... مش ممكن من وجهة نظر أي إنسان عاقل".

واعتبر "خلفان" أن "الجنوب والشمال كلهم كرهوا الحوثي وهادي".

وأضاف: "لو الشمال خير شعبه من يختار لرئاسته لأسقط الشمال الحوثي في الانتخابات... ولو خير الجنوب لرئاسته انتخابيا لسقط هادي حاكما للجنوب".

ودعا "خلفان" صراحة قبل أيام إلى أنهاء شرعية "هادي"، معتبرا ذلك "العلاج الحقيقي لاستقلال جنوب اليمن".

كما خاطب "خلفان" أهل جنوب اليمن، محرضا إياهم إلى السعي لـ"استقلال" جنوب اليمن.

ونظم شعرا في هذا السياق يقول: "أعلنوها في الجنوبي دولة.. من ينازعكم على نيل الثقة.. أنتم الأحرار يا أبطالها ولكم فيها السيادة المطلقة.. حقكم من إرث أجداد لكم كيف يترك للعصابة المارقة دولة تحيون في أكنافها تحت شمس المجد دوما مشرقة كل من يطعن في استحقاقكم إنما يدعم زمرة سارقة".

تأتي تغريدات "خلفان" في أعقاب دعوة نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي "هاني بن بريك"، المليشيات الجنوبية وأنصاره للزحف باتجاه قصر المعاشيق الرئاسي بعدن لاقتحامه، بينما أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة اليمنية الشرعية إفشال التمرد الجنوبي في أعقاب ذلك الإعلان.