الأحد 11 أغسطس 2019 12:56 م

قالت قطر إنها تدعم دعوة البعثة الأممية إلى ليبيا لهدنة إنسانية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، مرحبة بقبول حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا لهذه الهدنة.

ودعت قطر في بيان لوزارة الخارجية، يوم السبت، المجتمع الدولي والقوى الفاعلة إقليميا ودوليا بالإضافة إلى مكونات المشهد الليبي المختلفة إلى الاصطفاف وراء هذه المبادرة لإنجاحها.

وأضافت أن "الشعب الليبي يستحق هذه الهدنة لا سيما خلال هذه الأيام المباركات، وهو الذي قاسى ويلات الحرب خصوصاً منذ أن شنت مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر عدوانها على طرابلس".


وفي وقت سابق، أعلن اللواء الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" وقف العمليات العسكرية في البلاد خلال عيد الأضحى.

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني (المعترف بها دوليا)، في بيان رسمي، مساء الجمعة، قبولها بهدنة إنسانية مع بداية عيد الأضحى بعد دعوة وجهتها بعثة الأمم المتحدة، واشترطت الحكومة أن تشمل الهدنة كافة مناطق القتال بحيث تتوقف الرماية المباشرة وغير المباشرة وعمليات التقدم العسكرية، وتحظر عمليات الطيران الحربي وطيران الاستطلاع من كافة القواعد الجوية.

واشترطت الحكومة أيضا عدم استغلال الهدنة للتحشيد أو تحريك الأرتال العسكرية على أن تتولى بعثة الأمم المتحدة ضمان تنفيذ اتفاق الهدنة ومراقبة أي خروقات.

وتواصل قوات "حفتر" منذ 4 من أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق الوطني التي تدعمها الأمم المتحدة.

ولم تتمكن قوات "حفتر" من إحراز تقدم كبير صوب طرابلس حيث تواجه مقاومة شرسة من قوات حكومة الوفاق، إلى جانب استعادة الأخيرة مدينة غريان الاستراتيجية قبل أكثر من شهر التي كانت غرفة عمليات رئيسية لقوات "حفتر" غربي ليبيا.

وتسببت المعارك منذ اندلاعها والتي دخلت الشهر الخامس بسقوط نحو 1100 قتيل وإصابة 5762 بجروح بينهم مدنيون، فيما اقترب عدد النازحين من 120 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد