السبت 17 أغسطس 2019 12:48 م

أطلقت "سامسونغ" للهواتف الذكية جهازين جديدين من سلسلة "Note" هما "Galaxy Note 10" و"Note 10+".

وكلا الجهازين مليئان بالمميزات رغم أن "سامسونغ" جردت النسخة الأرخص من بعض الخصائص الأساسية.

ورغم أنه ليس هناك شك فيما يتعلق بأداء هاتف "Galaxy Note 10" الجديد، لكن يُعتقد أن "سامسونغ" ضللت المستخدمين بخصوص جانب مهم من جوانب الجهاز.

إذ كانت هناك تقارير تفيد بأن "Galaxy Note 10" سيحتوي على هيكل من الألومنيوم عوضا عن الفولاذ المقاوم للصدأ، لكن في الفيديو الدعائي للهاتف، كان هناك صوت فتاة تقول: "مزيج من الفولاذ المقاوم للصدأ والزجاج لجعل الجهاز أقل سمكا"، وتم ذكر الشيء نفسه على موقع "سامسونغ".

لكن الشركة أسرعت لحذف هذه المعلومة من الفيديو الدعائي، وفق ما اكتشفه "ماكس وينباخ" من موقع "XDA" المتابع لأخبار الهواتف الذكية.

فقد تم الآن كتم التعليق الصوتي المذكور في مقطع الفيديو الذي تمت إعادة رفعه. وأصبح موقع الويب الخاص به يقول "المعدن المصقول" عوضا عن الفولاذ المقاوم للصدأ.

علاوة على ذلك، أكدت "سامسونغ" لموقع "أندرويد سنترال" أن المواد المستخدمة في "Galaxy Note 10" هي بالفعل من الألومنيوم. ومع ذلك، يظل السبب الذي دفع الشركة لإجراء مثل هذا التغيير الجذري في الخطط مجهولا.

يعتقد البعض أن "سامسونغ" واجهت مشكلات في الإنتاج مع تصميم الفولاذ المقاوم للصدأ، وبالتالي عادت إلى المواد التي تستخدمها منذ "Galaxy S6".

  • الألومنيوم أم الفولاذ؟

رأينا لسنوات هواتف ذكية متميزة مزودة بإطارات مصنوعة من الألومنيوم. لكن في الآونة الأخيرة، بدأت الشركات، على الأقل "آبل"، في التحول إلى الفولاذ غير القابل للصدأ لأجهزتها الأرقى، وأحد الأمثلة على ذلك "iPhone XS".

وعادة ما يكون الفولاذ المقاوم للصدأ أقوى من الألومنيوم، ويضيف جاذبية بصرية كبيرة بعد الانتهاء من الصقل، لكن لا تزال الشركات غير مرتاحة لاستخدامه على نطاق واسع؛ بسبب عدة عوامل.

فعادة، يتم تسعير الألومنيوم بثمن أعلى من الصلب، لكن بسبب كثافته الأقل يمكن استخدام هذا المعدن لإنشاء المزيد من الإطارات عند إنتاج الهواتف الذكية بكميات كبيرة، وبالتالي تقليل التكاليف.

كما أنالنعومة التي يوفرها الألومنيوم تجعل من السهل نحت إطارات منه أيضا؛ ما يجعل عملية الإنتاج أسرع بكثير، كما أنه من السهل إضافة اللون إلى إطارات الألومنيوم.

من ناحية أخرى، توفر إطارات الفولاذ المقاوم للصدأ المزيد من القوة للهاتف الذكي، لكن يصعب إنتاجها في نفس الوقت. ومع ذلك، فإن التكلفة الأعلى للإنتاج تضيف قيمة مميزة للجهاز.

المصدر | fossbytes