كشفت المديرية العامة للجوازات السعودية، الإثنين، عن بدء إجراءات إصدار أو تجديد جواز السفر السعودي وفقا للائحة الجديدة، موضحة أنه عند سفر المواطنين من هم دون سن 21 عاما يشترط أن يكون بموافقة ولي الأمر.

واستثنت الجوازات من اشتراطات موافقة ولي الأمر لإصدار جواز السفر عدة فئات؛ أبرزها المتزوجون، والمبتعثون للدراسة في الخارج شريطة إحضار ما يثبت ذلك من وزارة التعليم.

وشملت الموظفين المشاركين في مهام رسمية في الخارج بموجب خطاب من مراجعهم.

وأكدت الجوازات أن جواز السفر السعودي وثيقة سفر أمنية هامة تمنح لكل مواطن سعودي اختياريا بموجب الهوية الوطنية أو سجل الأسرة.

ووضعت الجوازات عدة اشتراطات للحصول على جواز السفر لمن هم دون 15 عاما، أبرزها إضافة الأولاد في سجل الأسرة، وموافقة ولي الأمر على إصدار الجواز، ويجوز تفويض من يراه في خدمة (أبشر)، ويتم تسلم الجواز الجديد من إدارات الجوازات من قبل ولي الأمر، ويجوز التفويض من خدمة (أبشر).

وكشف مجلس الوزراء السعودي، مطلع الشهر الجاري، تعديلات نظام وثائق السفر والأحوال المدنية في المملكة، والتي تتضمن السماح للأنثى باستخراج جواز سفر دون موافقة ولي أمرها.

وقررت وزارة التجارة والاستثمار السعودية، في فبراير/شباط 2018، السماح للمرأة بمزاولة العمل التجاري دون الحصول على موافق ولي الأمر، في إطار اتجاهها لتسهيل أعمال القطاع الخاص.

وكانت الحكومة السعودية، قد أجرت تعديلات نشرت تفاصيلها في الأول من أغسطس/آب في الجريدة الرسمية، على أنظمة وثائق السفر والأحوال المدينة والعمل والتأمينات الاجتماعية في المملكة.

وتضمنت التعديلات على نظام وثائق السفر "منح جواز السفر لكل من يقدم طلبا بذلك من حاملي الجنسية السعودية، وفقا لما تحدده اللائحة التنفيذية"، متيحا للمرأة استخراج وثيقة السفر دون اشتراط موافقة ولي أمرها خلافا لما كان معمولا به في السابق.

وفي إطار حملة لانفتاح المملكة وتنويع اقتصادها، خففت السعودية القيود الاجتماعية ومنها رفع حظر قيادة المرأة للسيارة، العام الماضي.

ونظام الوصاية بين القانون والعرف قضية شائكة بالنسبة لولي العهد الأمير "محمد بن سلمان" الذي أشار، العام الماضي، إلى أنه يفضل إنهاءه لكنه أحجم عن إقرار إلغائه.

ولكن السعودية لا تزال تعمل بأجزاء من هذا النظام؛ إذ ما زالت المرأة بحاجة لإذن وليها قبل الزواج أو العيش بمفردها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات