الثلاثاء 20 أغسطس 2019 08:25 ص

قالت وزارة الخارجية اليمنية، الثلاثاء، إن تصعيد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين، يقوض جهود الوساطة السعودية، مشيرة إلى أن ما تشهده المحافظة من تصعيد غير مبرر من قبل قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا أمر مرفوض وغير مقبول.

جاء ذلك في تصريح مقتضب لنائب وزير الخارجية اليمني "محمد الحضرمي" نشرته الوزارة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، مضيفا أن هذا التصعيد سيعمل على تقويض وإفشال جهود الوساطة التي نقدرها كثيرا من قبل الأشقاء في السعودية.

وقال "الحضرمي": "نرفض استمرار تقديم الدعم الإماراتي المالي والعسكري لقوات المجلس الانتقالي الخارجة عن القانون والدولة في اليمن، ونجدد المطالبة بإيقافه بشكل فوري وكامل".

وكانت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي حاصرت، صباح الثلاثاء، مقر شرطة محافظة أبين ومقر قوات الأمن الخاصة في مدينة زنجبار، كما طالبت قوات الشرطة والأمن الخاصة بالانسحاب وتسليم المقرات الأمنية.

يذكر أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات سيطرت، الأسبوع الماضي، على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية مع قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات