الثلاثاء 20 أغسطس 2019 10:54 ص

تعهد المرشح لمنصب رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك"، بأن يكون رئيس وزراء قوميا لكل السودانيين.

وقال الخبير الاقتصادي المعروف: "مع تقديري واحترامي لقوى الحرية والتغيير التي رشحتني لهذا المنصب، ولكني منفتح على كل تيارات السودان والظروف"، وفق ما نقلت عنه صحيفة "الصيحة" السودانية.

وأضاف في تصريحات من مقر إقامته بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أن بانتظاره عبئا كبيرا، داعيا إلى عقد مؤتمر قومي للاقتصاد والنهضة ودعوة الكفاءات السودانية بالخارج للإسهام في مشروع نهضوي سوداني.

وأكد "حمدوك" على أن السودان يتطلب التعاون والاتفاق على برنامج اقتصادي ينهض بالبلاد.

وشغل "حمدوك" سابقا منصب الأمين العام للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة، وعمل خبيرا اقتصاديا وخبيرا في مجال إصلاح القطاع العام، والحوكمة، والاندماج الإقليمي وإدارة الموارد، وإدارة الأنظمة الديمقراطية والمساعدة الانتخابية.

ويحمل "حمدوك"، البالغ من العمر 65 عاما، شهادتي الدكتوراة (1993) والماجستير (1989) في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر في بريطانيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات