الثلاثاء 27 أغسطس 2019 02:18 م

دافع مجلس الوزراء السعودي، خلال الجلسة التي عقدها برئاسة العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، الثلاثاء، عن الإمارات في مواجهة الاتهامات الموجهة لها بشأن اليمن؛ حيث أكد حرص وسعي المملكة والإمارات إلى المحافظة على الدولة اليمنية ومصالح شعبها.

ورأس الملك "سلمان" الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء في قصر السلام بمدينة جدة (غرب)، بعد ظهر الثلاثاء.

وأطلع العاهل السعودي المجلس على نتائج لقائه بالرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، واجتماعه بولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، ومباحثاته مع الرئيس الأفغاني "محمد أشرف غني".

وقال وزير التجارة والاستثمار وزير الإعلام بالنيابة، "ماجد بن عبدالله القصبي"، في بيان صادر عنه، إن مجلس الوزراء استعرض تطورات الأحداث ومستجداتها على الساحتين العربية والدولية، حسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وأكد الملك للمجلس أن دعوة المملكة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد اجتماع في بلدهم الثاني المملكة لمناقشة الخلافات يأتي تجسيدا لحرص المملكة على تغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف للتصدي لمليشيا الحوثي.

وشدد على حرص وسعي البلدين (السعودية والإمارات) الكامل للمحافظة على الدولة اليمنية ومصالح الشعب اليمني وأمنه واستقراره واستقلاله ووحدة وسلامة أراضيه تحت قيادة الرئيس الشرعي لليمن.

كما عبر عن رفض واستنكار الاتهامات وحملات التشويه التي تستهدف الإمارات على خلفية تلك الأحداث.

يأتي ذلك في أعقاب انتقادات لاذعة وجهها وزراء يمنيون إلى الإمارات؛ بسبب دورها في اليمن ودعمها للمليشيات الانفصالية الجنوبية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات