الثلاثاء 27 أغسطس 2019 04:39 م

أكد الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" دعمه شرعية الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، وأمن وسلامة ووحدة واستقرار اليمن.

وفي سياق رسالة شفوية حملها المبعوث الأممي لدى اليمن "مارتن غريفيث" للرئيس "هادي"، الثلاثاء، ثمن "غوتيريش" مواقف "هادي" التي وصفها بـ"الصادقة والجادة" نحو السلام والخروج باليمن إلى رحاب الأمن والاستقرار والوئام.

وأعرب "غوتيريش" عن تطلعه للقاء الرئيس "هادي" قريبا في الأمم المتحدة.

من جانبه، طلب "هادي" من المبعوث الأممي نقل تحياته إلى الأمين العام للأمم المتحدة، مثمنا مواقفه الداعمة لليمن وأمنه ووحدته واستقراره وشرعيته الدستورية.

وجري خلال لقاء "هادي" و"غريفيث" مناقشة عدد من القضايا المتصلة بالشأن اليمني وآفاق السلام وجهود المبعوث الأممي في هذا الإطار لتحريك الجمود الناتج من تعنت الميليشيات الانقلابية الحوثية في الالتزام بمحددات السلام وخطواته الواضحة والصريحة.

وقال الرئيس اليمني: "لن تثنينا أو تلهينا الأحداث والمشاكل الجانبية على العمل الجاد لإيجاد المخارج والحلول النهائية لواقع اليمن والانتصار لإرادة شعبنا اليمني".

وأكد "هادي" العمل على تجاوز تداعيات الأحداث الأخيرة في عدن وأبين وشبوة وغيرها، وإيجاد الحلول والمعالجات الناجعة لها وفقا للثوابت الوطنية بالتعاون مع الأشقاء في التحالف بقيادة السعودية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات