الثلاثاء 27 أغسطس 2019 08:17 م

تعهد مرشح حزب حركة النهضة للانتخابات الرئاسية في تونس "عبدالفتاح مورو" بالتخلي عن لباسه التقليدي (الجبّة)، حال فوزه في الانتخابات، مشيرا إلى أنه سيلتزم باللباس الرسمي الذي يقتضيه البروتوكول.

وفي تصريح إذاعي، قال "مورو" "أتعامل مع الذي يقتضيه العمل الوظيفي الذي أقوم به، فمن يحترم نفسه، يحترم اللباس الوظيفي الذي يفرضه البروتوكول عليه وعلى أمثاله. وهذا اللباس (الجبة) هو لباس وطني يلبسه من لا يتحمل مسؤولية، فأنا لا أستطيع أن أدخل الجيش أو أقود حافلة وأنا ألبس جبة".

 

وتابع "هذا الرأي ليس على معنى التنوع وإنما على معنى الخضوع لما يقتضيه ترتيب الدولة من وجوب احترام المواقع التي أشغلها، فهذا واجب لا بد منه. هذا اللباس ألبسه في حياتي الخاصة، لكن عندما يفرض عليّ الالتزام الوطني والإداري والمؤسساتي أن أكون بلباس محدد فهذا واجب، ونحن ملتزمون بتقاليد الأوطان وأنظمة المؤسسات وناموس الدولة".

وفي وقت سابق، أعلنت حركة النهضة الإسلامية ترشيح "عبدالفتاح مورو" (نائب رئيس الحركة) للانتخابات الرئاسية، في قرار مفاجئ توقع مراقبون أن يعيد خلط الأوراق والحسابات السياسية بالنسبة لقوى وشخصيات بارزة كانت تعوّل على دعم الحركة، للفوز في الانتخابات الرئاسية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات