السبت 31 أغسطس 2019 09:26 م

ألقت السلطات المصرية، القبض على 80 شخصا، على الأقل، ارتبطوا بالثمانية الذين اعتقلتهم الكويت، وقامت بترحيلهم إلى القاهرة.

ووفقا لصحيفة "القبس" الكويتية، فقد ألقي القبض على العشرات في محافظة الفيوم (وسط)، بعد أن أدلى الثمانية المرحلين اعترافات بشأنهم.

ووفق مصادر أمنية، فإن الحملة استهدفت ضبط الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية.

وأضافت أن الحملة بدأت مساء الخميس الماضي، واستمرت حتى فجر الجمعة، واستهدفت قرية سنوفر بالفيوم، للقبض على 80 شخصا من المطلوبين.

وسبق أن كشفت مصدر أمني مصري، أن الثمانية المرحلين من الكويت، في يوليو/تموز الماضي، اعترفوا بشكل تفصيلي عن شبكة لتحويل الأموال، بعيداً عن شركات الصرافة والبنوك بين مصر والكويت.

ووفق صحف محلية، فإن التحقيقات مع الثمانية، تركز على خط سير عمليات نقل الأموال إلى مصر، بدعوى مساعدة أسر المعتقلين السياسيين، وتمويل "الإرهاب".

وتسلمت السلطات المصرية، المرحلين الثمانية، من الكويت، قبل أن تخفيهم قسريا نحو أسبوعين، وتأمر بحبسهم، بعد عرضهم على النيابة.

ونفى المتهمون خلال التحقيقات التهم المنسوبة إليهم من قبل النيابة، وهي "الانضمام إلى جماعة إرهابية، وتمويل جماعة إرهابية"، وقالوا إنهم ليسوا أعضاء في جماعة "الإخوان المسلمون"، وإن الأموال التي كانوا يحوّلونها إلى مصر كانت تصل إلى أسرهم فقط.

وأشار المتهمون، إلى أن الوسيط الذي أوصلهم إلى كفيل كويتي حذرهم من افتعال المشاكل لتجنب الإبعاد من الكويت، و"أخبرنا أن كل واحد منا سيعمل مع كفيل كويتي من معارفه"، وبالفعل عملوا لسنوات من دون تسبيب أي مشاكل، حتى جرى القبض عليهم.

المصدر | الخليج الجديد