الأربعاء 4 سبتمبر 2019 05:46 ص

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا "فائز السراج"، الثلاثاء، إن قوات الشرق الليبي، بقيادة "خليفة حفتر"، تعتدي على "حلم الليبيين ببناء الدولة المدنية الديمقراطية".

وخلال لقائه رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، "خالد المشري"، وأعضاء بالمجلس، أضاف "السراج" أن "الاعتداء الذي وقع لا يقتصر على العاصمة (طرابلس- غرب)، بل هو اعتداء على حلم الليبيين ببناء الدولة المدنية الديمقراطية"، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي.

وتابع: "كما يمثل (هذا الاعتداء) استهانة بثورتهم (الليبيين)، وما قدموه من تضحيات للتخلص من الديكتاتورية وحكم الفرد".

وأطاحت ثورة شعبية، عام 2011، بنظام حكم "معمر القذافي" (1969: 2011).

وتشن قوات "حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا.

وأضاف البيان أن الاجتماع جاء "في إطار التشاور مع كافة القوى والنخب الوطنية الفاعلة بشأن الرؤى المختلفة تجاه الأزمة الحالية، وتداعيات العدوان على العاصمة، والتحديات السياسية المستقبلية، وصولًا للاتفاق على مشروع وطني".

وأجهض هجوم "حفتر" جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة الأزمة في البلد الغني بالنفط.

وشدد "السراج" على "ضرورة دحر العدوان، وتقديم المسؤولين عما وقع من انتهاكات جسيمة إلى العدالة".

وتسبب الهجوم على طرابلس في سقوط أكثر من ألف قتيل وتشريد ما يزيد على 100 ألف شخص، بحسب الحكومة.

وتعاني ليبيا، منذ 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة الوفاق و"حفتر".

المصدر | الأناضول