الأربعاء 4 سبتمبر 2019 08:27 ص

لاتزال توابع قضية القبض على مصريين متهمين في القضية المعروفة إعلامية باسم "خلية الكويت" تتواصل بعد مرور قرابة شهرين على ترحيلهم إلى بلدهم.

جاء ذلك حسبما نقلت صحيفة "الراي" الكويتية عن مصادر وصفتها بالمطلعة بعد أيام قليلة من زيارة الرئيس المصري للكويت والتي قيل إنها شهدت تحريضا مكثفا من قبل الأخير ضد "الإخوان".

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن "الفترة الأخيرة شهدت اختفاء العديد من المصريين المحسوبين على الجماعة (الإخوان) من على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، إذ أغلقوا حساباتهم على تلك المواقع خصوصا فيسبوك".

ولفتت إلى أن "ضبط الخلية والتعاون القضائي والأمني بين الكويت ومصر والاتفاقات القاضية بتسليم المغردين المسيئين للأمن الوطني من الجانبين؛ كان رادعاً لكثيرين ملأوا الفضاء الإلكتروني تعبئة وتحريضا فآثروا الاختفاء من على صفحات التواصل".

وأوضحت المصادر أن "وزارة الداخلية المصرية، أوقفت خلال الشهر الفائت عددا من المواطنين المصريين عملوا في تجارة العملة خارج القنوات الرسمية بالكويت خلال السنوات القليلة الماضية".

وبينت أن "3 على الأقل من الموقوفين لديهم إقامات في الكويت ويعملون في وظائف مختلفة، ومعروف عنهم نشاطهم البارز في تحويل العملات خارج القنوات الرسمية (السوق السوداء)، وذلك في نطاق محافظة الدقهلية تحديداً".

ونوهت المصادر إلى أن "توقيف هؤلاء تم أثناء قضاء إجازاتهم السنوية في مصر، كما تضمنت العملية القبض على آخرين يقيمون في مصر، ويعملون في النشاط ذاته وبينهم صلات مختلفة في عمليات التحويل، خصوصاً أن بعضهم كان يقيم في الكويت سابقا واستقر داخل مصر منذ سنوات عدة".

وذكرت الصحيفة أن الموقوفين "ما زالوا قيد التحقيق معهم لدى الأجهزة الأمنية المصرية".

تحريض "السيسي"

وتؤكد الصحيفة الكويتية ما ذكرته تقارير أخرى أن ملف جماعة "الإخوان المسلمون" كان حاضراً بتفاصيل عدة خلال المباحثات الثنائية بين الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وأمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"، أثناء الزيارة التي اختتمها "السيسي"، مساء الأحد، إلى الكويت.

وقالت التقارير إن المباحثات، شهدت تحريضاً مصرياً واضحاً ضد "إخوان" الكويت، بدعوى قيامهم بدور كبير في تقديم الدعم للجماعة الأم في مصر، إذ طلب الرئيس المصري تكثيف التعاون والعمل المشترك، فيما سماه "ملف مكافحة الإرهاب والمخططات التي تستهدف البلدان العربية".

وفي منتصف شهر يوليو/تموز الماضي، أعلنت السلطات الكويتية، أن أعضاء "خلية إرهابية تتبع تنظيم الإخوان المسلمين" أقروا بالقيام بـ"عمليات إرهابية" في مصر.

وفي المقابل نفت جماعة "الإخوان المسلمون"، في بيان، صحة اتهام هؤلاء المصريين بالإرهاب، متهمة النظام المصري بـ"تلفيق التهم وإصدار الأحكام القضائية الجائرة".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات