الأربعاء 4 سبتمبر 2019 02:41 م

يتوقع اقتصاديون أن تضطر السعودية لخفض تقديراتها للنمو الاقتصادي لعام 2019 إلى مستوى الانكماش بفعل تداعيات انخفاض إنتاج النفط وتراجع أسعاره.

وقالت الخبيرة ببنك أبوظبي التجاري "مونيكا مالك"، الأربعاء، إن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة قد ينكمش بنسبة 0.2%، مشيرة إلى أن البنك توقع في فبراير/شباط الماضي نموا بنسبة 0.9%، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

وفي الإطار ذاته، قال كبير خبراء الاقتصاد للأسواق الناشئة لدى كابيتال إيكونوميكس " وليام جاكسون"إن قدرا كبيرا من تخفيض التوقعات بشأن الاقتصاد السعودي "يرجع إلى أثر تخفيضات إنتاج النفط التي ستمثل عبئا كبيرا على نمو الناتج المحلي الإجمالي في 2019".

وإزاء ذلك، قال اقتصادي في الرياض، طلب عدم نشر اسمه، إن "أي توقع تم قبل أكثر من شهر سيتعين تحديثه في ضوء المؤشرات التي تشير إلى دخولنا في مرحلة تباطؤ عالمي".

وأضاف: "سيتعين على السعودية تعديل الأرقام (الخاصة بالنمو) نزولا لا سيما إذا بلغ النفط 55 دولارا وظل عندها أو انخفض دون 50 دولارا في سيناريو الركود العالمي أو حرب تجارية عامة".

ولم ترد وزارة المالية السعودية على طلب من "رويترز" للتعليق على ما إذا كانت المملكة ستعدل توقعاتها بشأن النمو الاقتصادي.

وكانت مؤسسة النقد العربي (البنك المركزي السعودي) قد توقعت أن يبلغ النمو الاقتصادي 2% على الأقل هذا العام، بينما يتوقع الاقتصاديون الآن انكماشا للمرة الثانية في عامين، أو نموا هامشيا في أفضل الأحوال.

وبينما تقدر الحكومة السعودية عجزا ماليا بنسبة 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، يقدر صندوق النقد الدولي العجز المتوقع بـ 6.5%.

ولذا يتوقع اقتصادي الأسواق الناشئة في كابيتال إيكونوميكس "فيراج فوريز" أن تصبح السياسة المالية السعودية "أقل دعما" إذا ظلت أسعار النفط منخفضة، بما يؤثر سلبا على النشاط غير النفطي.

ورغم اتجاه الحكومة السعودية إلى إصلاحات اقتصادية تستهدف تنويع مصادر الدخل، إلا أن نسبة 43% من الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي لا تزال مرهونة بإنتاج النفط، ولذا أدت تخفيضات الإنتاج في السنتين الأخيرتين إلى اشتداد حدة التقلبات في النمو.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز