الأربعاء 4 سبتمبر 2019 07:58 م

بات المنتخب المصري الأولمبي أمام مهمة صعبة وهي إعادة البسمة إلى الجماهير كرة القدم المصرية، وإعادة الثقة إلى اللاعب المصري، وذلك عقب الخروج الغير متوقع من دور الـ16 بكأس أمم أفريقيا "كان 2019"، وهو ما دفع الجهاز الفني بقيادة "شوقي غريب"، لرفع حالة الطوارئ، استعداداً لنهائيات كأس أمم أفريقيا "تحت 23 سنة"، المقرر إقامتها في مصر، خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، والمؤهلة إلى دوري الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020".

واختار "شوقي غريب" قائمة مكونة من 26 لاعباً استعداداً لخوض معسكر تدريبي، يلتقي خلاله المنتخب الأولمبي مع نظيره السعودي، في مباراتين وديتين، يومي 7 و10 سبتمبر/أيلول الجاري، على ملعبي "السويس" و"السلام" بالترتيب.

وضم القائمة كل من: "عمر رضوان، عمر صلاح، محمد صبحي، مصطفى شوبير، أسامة جلال، محمودمرعي، محمد عبد السلام، محمود صابر "الجزار"، أحمد رمضان بيكهام، محمد صادق، أحمد أبو الفتوح، أحمد أيمن، أحمد سعيد، أكرم توفيق، محمد غنام، إمام عاشور، ناصر ماهر، عمار حمدي، طاهر محمد طاهر، أحمد حمدي، رمضان صبحي، صلاح محسن، مصطفى محمد، أحمد ياسر ريان، ناصر منسي، عمر مرموش".

ولضمان التركيز خلال المعسكر وخوفاً من تكرار أزمة "عمرو وردة"، اجتمع "شوقي غريب" بلاعبي المنتخب وحذرهم من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها، مشدداً على أن أي لاعب يخالف التعليمات ويقوم بنشر الصور أو فيديوهات من داخل المعسكر سيكون مصيره الاستبعاد النهائي.

كما طالبهم بضرورة تقديم صورة جيدة وأن يكونوا رجالا على قدر المسئولية لتشريف الكرة المصرية وضرورة الاجتهاد من أجل الفوز والتأهل خاصة وأن البطولة ستقام بمصر.

بدوره، طالب وزير الشباب والرياضة، دكتور "أشرف صبحي"، لاعبي المنتخب الأولمبي بضرورة التتويج بكأس أمم أفريقيا وتحقيق حلم التأهل إلى الأولمبياد لتحسين صورة كرة القدم المصرية، بعد الشعور بالضيق في الشارع الكروي المصري بعد فشل المنتخب الأول.

وشدد "صبحي" على أن الدولة تهتم بالرياضة ولا تقصر في دعم أبطالها والدليل ما حدث مع منتخبات اليد والطائرة وأبطال دورة الألعاب الأفريقية الذين حققوا نتائج جيدة مؤخرا.

ويعد الجيل الحالي للمنتخب الأولمبي هو نواة المنتخب الأول الذي سيخوض التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2021 وكأس العالم 2022.

وتقام بطولة كأس أمم أفريقيا "تحت 23 سنة"، كل 4 سنوات، وهي بمثابة تصفيات مؤهلة إلى الألعاب الأولمبية، حيث يتأهل أفضل 3 منتخبات مباشرة إلى الأولمبياد، في حين ينتقل المنتخب صاحب المركز الرابع لخوض ملحق فاصل ضد منتخب من قارة آسيا.

وأقيمت أول نسخة للبطولة، عام 2011 في المغرب، وشهدت تتويج منتخب الجابون باللقب، في حين احتل منتخب مصر المركز الثالث، وتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية "لندن 2012"، وفي النسخة الثانية عام 2015 بالسنغال، ودع الفراعنة المنافسات من الدور الأول.

وشارك منتخب مصر في الأولمبياد (11 مرة)، البداية كانت بدورة انفرس عام 1920 وأخرها دورة لندن عام 2012، ويعد أبرز إنجاز له هو الحصول على المركز الرابع (مرتين)، بدورة أمستردام عام 1928 ودورة طوكيو 1964.

المصدر | الخليج الجديد