الأحد 8 سبتمبر 2019 03:25 م

أرست شركة نيوم عقود بناء وتمويل وتشغيل المجمعات السكنية المخصصة لهم على شركتين سعوديتين، فيما يعد أولى الفرص الاستثمارية التي طرحتها الشركة.

وبإرساء تلك العقود، يفترض أن تبدأ الشركتان في  بناء المنطقة السكنية المخصصة للعمالة التي تنتقل للعمل هناك، وذلك استعداداً لإطلاق أعمال الإنشاءات في مشروع نيوم.

ومن المقرر أن تتكون المنطقة السكنية من أكثر من مجمع، إذ أرست نيوم عقود تطوير المجمعات السكنية الأولى على شركتين وطنيتين وهما مجموعة "التميمي" وشركة "ساتكو"، وحصلت مجموعة "التميمي" على عقود بناء مجمعين سكنيين، سعة كل واحد منهما 10 ألاف عامل.

في المقابل تقوم شركة "ساتكو" ببناء مجمع مماثل بالطاقة الاستيعابية نفسها، وستوفر هذه المجمعات فرصة استثمارية مميزة للشركتين حيث يتيح العقد لهما تشغيلها لمدة 10 سنوات.

وتهدف نيوم إلى أن تقدم المنطقة السكنية للعمالة نمط حياة يهدف إلى تهيئة بيئة عمل صحية لهم تماشياً مع أهداف نيوم، إذ تُعد جودة الحياة من الركائز الأساسية للمشروع.

وتمتلك المنطقة السكنية للعمالة مقومات لإضافة المزيد من المجمعات إليها مستقبلاً بحسب احتياجات المشروع لاستيعاب المزيد من العمالة فيه، التي قد تصل مستقبلاً إلى أكثر من 100 ألف عامل.

وتعتبر المنطقة السكنية للعمالة امتداداً للتجهيزات الأخرى اللوجستية لتسهيل انتقال عمال الإنشاءات إلى أرض المشروع حيث سبق هذا افتتاح مطار خليج نيوم ليكون مطارا تجاريا برحلات منتظمة أسبوعية تربط نيوم مع العاصمة الرياض.

وقال الرئيس التنفيذي لمشروع نيوم المهندس "نظمي النصر": " إننا نتوقع أن يستمر العمل على تطوير مشروع بحجم وضخامة نيوم سنوات مديدة، ولهذا فإن الانتقال إلى نيوم للعمل والحياة لمدة طويلة هو أمر بالغ الأهمية".

وأكد أن هذه العقود هي باكورة الفرص الاستثمارية التي سنقدمها للمستثمرين، وهي معلم رئيس آخر في تحويل حلم نيوم إلى واقع، ويسعدنا أن نرى الشركات الوطنية تشارك معنا في تحقيق هذا الحلم.

ويرعى ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" مشروع إنشاء منطقة سياحية متطورة تشمل مناطق في كل من مصر والسعودية والأردن، وسط شكوك أنه سيكون بوابة للتطبيع من خلال دخول (إسرائيل) شريكا في المشروع.

ويثير ذلك المشروع جدلا واسعا بسبب اعتماده معايير وأساليب ترفيه تتناقض مع عادات وتقاليد المجتمع السعودي المحافظ، من بينها بيع الخمور والسماح بممارسات لم تكن تتوافق مع عادات السعوديين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات