الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 05:19 ص

صنعت سامسونغ نسخة خاصة من هاتفها الذكي غالاكسي 10، داعمة للعملات المشفرة، ما يسمح للعملاء بتخزين العملة المشفرة مثل البيتكوين على هواتفهم.

سيحتوي هاتف KlatynPhone على نفس المكونات كما سيتكلف نفس سعر أجهزة غالاكسي نوت 10 الأخرى، لكن برمجيته الأساسية ستدعم تطبيقات البلوكتشين ومحفظة عملات مشفرة.

لن يتوفر هاتف KlatynPhone إلا في كوريا كبداية، وفقًا لصحيفة "وول ستريت جورنال"، التي كانت أول من أورد الأنباء عن الهاتف الجديد، ولم ترد الشركة بخصوص الوقت الذي سيتاح فيه في أسواق العالم الأخرى.

تعد الشركة أحدث من ينضم لركب الهواتف الداعمة لتقنية بلوكتشين، حيث أطلقت شركة HTC للهواتف المحمولة هاتف HTC Exodus 1 في وقت سابق من هذا العام، وأطلقت شركات أخرى أصغر حجماً، مثل Sirin Labs، هواتف بلوكتشين اعتقادا بأنها تمثل مستقبل الإنترنت.

تستخدم التقنية شبكة نظير إلى نظير لإرسال المعلومات وتلقيها، وهذا يعني أن البيانات لا تحتاج إلى المرور عبر خوادم تتحكم فيها شركات الإنترنت والتكنولوجيا الكبرى، ما يعيد بشكل أساسي للناس السيطرة على البيانات الخاصة بهم.

عندما تم إطلاق هاتف HTC Exodus 1 للمرة الأولى، وصفته الشركة بأنه "أول هاتف ذكي مصمم لهذا الإنترنت الجديد".

وقال "فيل تشين" الذي قاد تطوير الهاتف: "جميع البيانات الخاصة -من سجل الائتمان إلى بيانات البحث- تتم معالجتها من قبل أطراف ثالثة. نحن لا نملك أو نسيطر على أي منها، وإنماهناك سبع شركات فقط في العالم تتحكم في جميع البيانات تقريبًا. لقد أصبحت أقوى من الحكومات".

أحد الأشياء التي يمكن أن تغيرها هذه الهواتف الجديدة هو طريقة الدفع، حيث يأتي كل هاتف بمحفظة عملات مشفرة مدمجة، حيث يسمح هذا لمالكي هذه الهواتف بتخزين وإنفاق العملات المشفرة مثل البيتكوين، بالإضافة إلى العملات الرقمية القادمة التي سيتم إطلاقها بواسطة تطبيقات مثل "تليغرام".

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد