الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 09:41 ص

قال وزير التجارة الأمريكي "ويلبر روس" إن بلاده تسعى لزيادة حجم التبادل التجاري مع تركيا إلى أكثر من 100 مليار دولار، مشيرا إلى أن تركيا تتمتع بمكانة اقتصادية بالنسبة للشركات الأمريكية، أكثر من الصين.

وجاءت تصريحات "روس"، على هامش مشاركته في اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس الأعمال التركي - الأمريكي بمدينة إسطنبول، بمشاركة رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا، "نائل أولباك".

وصعدت ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد التركي خلال العام الجاري، بدخول استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار منذ مايو/أيار الماضي.

وقال "روس" خلال الاجتماع إن الوقت الحالي أنسب وقت للاستثمار في الولايات المتحدة.

وذكر بحسب ما أورده بيان صادر عن مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا: "أنقرة تتمع بمكانة ذات أفضلية أكثر من الصين، بالنسبة للشركات الأمريكية".

وشدد على أن التعاون على المستوى الحكومي بين الدول، لا يعد كافيا لتعزيز العلاقات التجارية، بل يتطلب تعاونا بين القطاعات الخاصة أيضا.

بدوره، قال رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية، "نائل أولباك"، إن حجم التبادل التجاري بين البلدين، شهد صعودا عوضا عن التراجع، رغم التوترات في العلاقات التركية الأمريكية في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أن الرئيسين التركي "رجب طيب أردوغان" والأمريكي "دونالد ترامب"، وضعا مؤخرا هدفا للقفز بحجم التبادل التجاري إلى 100 مليار دولار، بعدما كانا حددا هدفا لرفعه إلى 75 مليار دولار.

وأوضح أن حجم التبادل التجاري بين البلدين، يبلغ في الوقت الراهن 21 مليار دولار.

من جهته، قال رئيس مجلس الأعمال التركي الأمريكي، "محمد علي يالجين داغ"، إنهم وجهوا دعوة لـ"روس"، للمشاركة في مأدبة طعام للتعريف بهدف الـ100 مليار في التجارة بين البلدين، في نيوريوك، بتاريخ 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

والسبت الماضي، التقى وزير التجارة الأمريكي ممثلي القطاع الخاص الأتراك على هامش زيارته لتركيا.

كما عقدت وزيرة التجارة التركية "روهصار بكجان" و"روس"، اجتماعا في إسطنبول؛ السبت، لبحث الخطوات التي يمكن اتخاذها لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 100 مليار دولار.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول