الخميس 12 سبتمبر 2019 01:10 ص

عبر الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش"، الأربعاء، عن قلقه من خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة إذا فاز بالانتخابات، قائلا إن هذا سيكون إجراء غير قانوني ويقوض احتمالات السلام بالمنطقة.

وقال "غوتيريش"، في بيان، إن "مثل هذه الإجراءات ستشكل، إذا نُفذت، انتهاكا جسيما للقانون الدولي".

وأضاف: "ستكون مدمرة لإمكانية إحياء المفاوضات وللسلام الإقليمي".

والثلاثاء الماضي، تعهد "نتنياهو"، بفرض السيادة على جميع مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية في حال إعادة انتخابه في 17 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأوضح "نتنياهو"، خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب، أن فرض السيادة على كل المستوطنات والمناطق الاستراتيجية بالضفة سيكون بالاتفاق مع الولايات المتحدة.

وتخضع منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت لسيطرة السلطة الفلسطينية، وتأمل السلطة في إعلان الدولة الفلسطينية على مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، لكن تنفيذ وعود "نتنياهو" للناخبين -حال فوزه- ستقضي على هذا الأمل.

وقوبلت تصريحات "نتنياهو" بتنديد من كل من السلطة الفلسطينية والأردن وقطر والسعودية والإمارات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات