الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 12:52 م

اتهمت قوات حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا "طائرات مسيرة إمارتية" باستهدف مطار معيتيقة الدولي في طرابلس.

وذكر بيان مقتضب للمركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، عبر "فيسبوك"، أن "الطيران الإماراتي المسيّر الداعم لمجرم الحرب (خليفة) حفتر يستهدف قبل قليل مطار معيتيقة الدولي"، الموقوف عن الخدمة منذ أوائل الشهر الجاري.

ووصف البيان القصف بأنه "استمرارا للسجل الإجرامي في استهداف البنى التحتية والمطارات ومحاولة يائسة منه (حفتر) لتعويض خسائره"، دون ذكر نتائج هذا الاستهداف.

وسبق أن نفت أبوظبي في بيانات سابقة اتهامات التورط في دعم هجوم قوات "حفتر" على طرابلس، بينما اعتبرت حكومة "الوفاق" في أكثر من مرة أن الدعم الإماراتي لميليشيات "حفتر" واضح وغير قابل للنقاش.

ويعتبر مطار معيتيقة هو المدني الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية حاليا، ويتم إحالة كل الرحلات إلى مطار مصراتة عند توقفه.

يذكر أن وزارة المواصلات بحكومة "الوفاق الوطني" أعلنت في 2 سبتمبر/أيلول الجاري، تعليق حركة الملاحة الجوية في هذا المطار جراء القصف المتكرر الذي يتعرض له من قبل قوات "حفتر".

وتتعرض طرابلس، مقر حكومة الوفاق، لهجوم متعثر من قبل قوات "حفتر"، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، للسيطرة على ما تسبب بسقوط أكثر من ألف قتيل وتشريد ما يزيد على 100 ألف شخص، وفق بيانات الحكومة.

وتواجه ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة، منذ 2011، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق و"حفتر".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات