الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 06:09 م

أعلن اليوتيوبر المصري الشهير "شادي سرور"، الثلاثاء، دعمه لدعوة المقاول والممثل المصري "محمد علي" للتظاهر الجمعة المقبل ضد الرئيس "عبدالفتاح السيسي" المتهم بالفساد.

وفي منشور عبر صفحته على "فيسبوك"، التي يتابعها أكثر من 5 ملايين شخص، اعتبر "سرور" أن "محمد علي هو بداية لثورة جديدة؛ لأن ما قاله هو جزء بسيط من الفساد اللي موجود في كل حته (مكان) في مصر".

وتابع نجم السوشيال ميديا: "لكن المرة دي (هذه) لازم الموضوع يبقي منظم، عشان نحمي الثورة من الفيروسات اللي بتنط (تقفز) مع الحفلة، الفيروسات والدسائس دي كانت سبب فشل ثورة يناير".

وأضاف "سرور" الذي عرف بفيديوهاته الساخرة على موقع "يوتيوب": "إحنا مش عايزين (نحن لا نريد) إدارة من الجيش ولا من (جماعة) الإخوان ولا من السلفيين ولا من الليبراليين العواجيز، ارحمونا بقي، عايزين (نريد) إدارة مثقفة متفتحة من الشعب من الشباب".

وأكد أن "عدم النظام ترتب عليه الفساد الحالي، لازم يبقي في (هناك) نظام".

وشدد على تأييده للثورة على النظام المصري الحالي مهما كلفه ذلك من تضحيات، قائلا: "أنا من زمان موقفي معروف، لكن بسكت عشان خايف على أهلي، لكن اليوم أنا أول صاحب صوت أدعم الثورة المصرية الجديدة. ومستعد أتخلى عن حياتي وأحلامي وهجرتي في سبيل وطني مصر".

ويقيم "سرور" حاليا في الولايات المتحدة، وأثار الجدل حين أعلن قبل عام عزمه التوقف عن إنتاج المحتوى الفيديوي على اليوتيوب ونيته الانتحار، ثم تركه الإسلام، قبل أن يعود مرة أخرى ليعلن تراجعه عن هذه القرارات رحمة بوالدته.

ومؤخر، بدأ الممثل والمقاول المصري "محمد علي"، المقيم حاليا في إسبانيا، بث فيديوهات يكشف فيها عن فساد في مؤسستي الرئاسة والجيش، على خلفية أعمال نفذها بالتعاون مع الجهتين خلال السنوات الأخيرة.

ودعا "علي" المصريين، الأحد، إلى النزول إلى الشوارع، الجمعة المقبل، لمدة ساعة واحدة؛ للاحتجاج بشكل سلمي ضد نظام "السيسي". وأطلق دعوته تحت وسم "كفاية بقى يا سيسي" الذي تصدر مواقع التواصل الاجتماعي خلال ساعات، وأدى إلى حالة من الاستنفار الأمني في مصر.

 

المصدر | الخليج الجديد