الأربعاء 18 سبتمبر 2019 09:24 م

رفض رئيس الوزراء العراقي "عادل عبدالمهدي" أن تصبح بلاده أداة للعدوان على دول الجوار، مؤكدا أن المنطقة ستشتعل إذا تحول العراق لساحة حرب.

وقال "عبدالمهدي"، في تعليق على ما تم تداوله مؤخراً، عن أن صواريخ "كروز" انطلقت من إيران مروراً بالعراق والكويت قبل وصولها لشرقي السعودية لاستهداف أكبر منشأتين نفطيتين في العالم، إن "الصواريخ التي استهدفت أرامكو لم تنطلق من العراق".

وأضاف: "نحاول منع وقوع حرب في العراق والمنطقة، ونريد استيعاب المشاكل والأزمات بطريقة إيجابية".

وبيّن رئيس الوزراء العراقي، أن "العراق إذا أصبح ساحة حرب فإن المنطقة ستشتعل"، داعياً الجميع إلى الحوار.

يأتي ذلك، بعد أن كشف مكتب "عبدالمهدي"، الإثنين، أن الأخير تلقى اتصالا من وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، كشف له فيها أن واشنطن لديها معلومات تؤكد أن العراق لم يكن مصدر الهجمات على أرامكو.

وعم التوتر أجواء السعودية ومنطقة الخليج، السبت، بعد أن هاجمت طائرات مسيرة منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة "أرامكو"، شرقي المملكة، فيما تبنت ميليشيات الحوثيين اليمنية الهجوم، واصفة إياه بأنه "أكبر عملية في العمق السعودي للطيران المسير".

وتسبب الهجوم بتوقف ضخ كمية من إمدادات الخام تقدر بنحو 5.7 ملايين برميل، أي ما يعادل نحو نصف إنتاج المملكة، وقرابة 6% من إمدادات الخام العالمية.

المصدر | الخليج الجديد