الأربعاء 18 سبتمبر 2019 07:21 م

أعلنت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيين)، الأربعاء، أن طائراتها المسيرة التي استهدفت منشأتين نفطيتين بالسعودية ذات محركات جديدة ومختلفة، وانطلقت من 3 مواقع.

وقال المتحدث باسم قوات الميليشيات اليمنية "يحيى سريع"، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة اليمنية (صنعاء) إن "عملية توازن الردع الثانية على مصفاتي بقيق وخريص تم تنفيذها بطائرات تعمل بمحركات مختلفة وجديدة ما بين عادي ونفاث".

وأضاف: "النقطة الأولى انطلقت منها طائرات من نوع  قاصف من الجيل الثالث، التي تصل إلى مدى بعيد، نكشف عنها للمرة الأولى وقد استخدمت من قبل، والنقطة الثانية انطلقت منها  طائرات صماد 3، التي يبلغ مداها ما بين 1500-1700 كم، والنقطة الثالثة انطلقت منها طائرات ذات محركات نفاثة، وتم استخدامها من قبل وسوف نكشف عنها لاحقا".

وأوضح "سريع": كما أن هناك طائرات لها رؤوس انشطارية، تحمل 4 قنابل دقيقة في الإصابة (..) كما تستطيع الطائرات بأنواعها التخفي والمناورة وإصابة الهدف من عدة زوايا".

وأشار المتحدث باسم قوات الحوثيين إلى استخدام طائرات أخرى للتمويه والتشويش على المضادات السعودية، لتتمكن الطائرات الأساسية من الوصول إلى الهدف.

وأكد "سريع" أن "رهان قوى العدوان على الأسلحة الأمريكية والأوروبية، فاشل، حيث لا تستطيع التصدي أو إسقاط أي هدف من أهدافنا أو طائراتنا"، حسب تعبيره.

وعرض للمرة الأولى صورا، قال إنها لمعامل بقيق وخريص التابعة لشركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو) قبل استهدافها، مشيرا إلى أن تلك الصور التقطت من قبل طائرات الاستطلاع قبل العملية.

وأضاف أن "الجانب الأمريكي حاول نشر صور مفبركة لما بعد العملية في إطار محاولاته للتقليل من شأنها"، في إشارة إلى صور الأقمار الاصطناعية التي نشرتها الولايات المتحدة لآثار ما بعد هجمات أرامكو.

وأشار المتحدث باسم قوات الحوثيين إلى أن العملية سبقها رصد استخباراتي دقيق، شمل الحصول على صور من داخل المواقع المستهدفة.

وتابع: "وصلت قواتنا لمستوى عال من الكفاءة والقدرة في كافة المستويات، وتستطيع قواتنا صناعة وإنتاج العديد من الطائرات المسيرة خلال وقت قياسي".

 

والأربعاء، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية، العقيد الركن "تركي المالكي"، أن هجمات أرامكو وقعت بـ"18 طائرة مسيرة و7 صواريخ كروز"، مشيرا إلى أن 3 من صواريخ كروز لم تصب أهدافها على معملين لشركة النفط العملاقة.

وعرض "المالكي" صورا قال إنها لبقايا طائرات إيرانية مسيرة من نوع "دلتا وينغ"، والتي تعتبرها الرياض "دليلا" على تورط طهران في هجمات أرامكو.

وشدد المتحدث السعودي على أن الهجمات لم تنطلق من اليمن "رغم محاولات إيران الكبيرة جعلها تظهر كذلك".

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات