الخميس 19 سبتمبر 2019 07:21 ص

 اعتذر رئيس الوزراء الكندي، "جاستن ترودو"، عن ظهوره وهو يضع مساحيق داكنة اللون على وجهه، في صورة "عنصرية" نشرتها مجلة "تايم" في وقت سابق من اليوم.

وتعود الصورة لعام 2001 عندما كان رئيس الوزراء الكندي يبلغ من العمر 29 عاما، خلال مشاركته في حفلة نهاية العام في مدرسة فانكوفر الخاصة، التي كان "ترودو" يعمل فيها مدرسا، وأطلق على الحفلة التنكرية اسم "ألف ليلة وليلة".

وتظهر الصورة "ترودو " وهو يرتدي عمامة وجلباباً ويضع مساحيق داكنة اللون على وجهه، فيما يعتبر هذا النوع من تلوين الوجه عنصريا.

وقال "ترودو" في تصريحات نشرتها هيئة الإذاعة الكندية "سي بي سي": "ارتديت زي شخصية علاء الدين الأسطورية ووضعت مساحيق.. ما كان ينبغي لي أن أفعل ذلك.. أعتذر حقاً".

وأضاف: "لقد كان شيئاً لم أعتقد أنه عنصري في ذلك الوقت، لكن الآن أدرك أنه كان عنصرياً أن أفعل ذلك".

وتابع: "سأواصل مكافحة عدم التسامح والتمييز حتى إن ارتكبت خطأ في الماضي".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات